Posts

Showing posts from February, 2017

Taking a live is getting easier and popular - You Have No Right

Image
hello and hi,
Look around you and see the amount of souls taken in a daily basis, do you think you have nothing to do with that - think again -there are much ways that a human can contribute to taken a life, and  i don't think i have to lay some down for you to understand that statement and it's really true. the news and the media Today if you looked at the news for example, you will notice that it's all a bout wars and conflicts and peace talk and conferences trying to fix ... "with genuine intentions and a lot with evil intentions" , many and many countries at wars and the number is never down, it just keep moving up. and with that lives lost by the ... "some times millions" and some with entire geographic areas been erased from the surface of earth, i am not talking about way back, because wars have been around for a long time, but in the last century the amount of lost lives have increased more and more than before the help of the ne…

أحد مدعي الإمامة عاجل : الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني يعلن التحدي لكافة شياطين البشر

Image
موضوع على موقع ناصر اليماني أحد مدعي الإمامة  السلام عليكم الحق أقول هذا من أفضل ما قرأت للسيد ناصر اليماني مع العلم أنه لا يزال دوبلوماسيا في الكثير من جمله التي كان الواجب فيها إدراج الحقائق كما هي من غير مراعاة ومؤاخاة, أو أنه فعلا لا يراها بالشكل المناسب "وهذا أمراً آخر"... فيا من تقرأ سواء من الأنصار أو الباحثين عن الفرج, أو السيد ناصر اليماني نفسه, يطول الحديث ولكن ساختصر بالإشارة إلى حديث رسول الله حين أتاه قوم من قبل المغرب عليهم ثياب الصوف فقال: "تغزون جزيرة العرب... وتغزون فارس... وتغزون الروم... وتغزون الدجال..." هذ الحديث أرجو منكم دراسته... وربطه بالواقع وأن لا تنتظروا شيئا مخالفاً يحدث فهو واقع لا محال... وفيه معاني عميقة يمكن فهمها وتفند الكثير من المعتقدات الشائعة,

ادعاء المهدية أمر جلل, يوجب على الناس البحث فيه. وهذا الزمان تجلىت فيه علامات الساعة الكبرى
المسيح المهدي وأولها الدجال الذي فشل الناس في التعرف عليه, لذلك لا أعلم ما هو ردكم على الدجال هل ما يحدث اليوم هو فقط طلائع الدجال هل الدجال رجل أم غير ذلك... , وبعض العلامات الأخرى…

سورة 'الكهف' والمسيح روح الله والدجال عدو الله - اسم الكهف ميرم بلد المهدي

Image
سبحان الله إلى اليوم يقرأ الناس ويتلون ويتمسكون بترديد سورة الكهف رجوعاً إلى الفهم البسيط وإلى كثرة الأحاديث والروايات التي تُخبر  بأنها كفيلة برد فتنة المسيح الدجال وأنها تنأى بمرددها أو حافظها من الوقوع في فتنته التي حذر منها كل الأنبياء لشدتها وإهلاكها لخلق الله وإضلالهم والمحصلة باءوا بغضب من الله - الدجال ومن تبعه, ونعم الكثير الكثير يتبع الدجال من غير أن يدرك أنه في وسط الفتنه وأنه أكثرهم تصديقاً واتباعاً للدجال وهي صفة الغافل والكثير معرض ويعيش على الماضي من المليء بالعظمة والصفات المطلوبة لأهل "إسلام" - بدأ غريباً وسيعود غريباً - التي صارت من الماضي أو ضعفت وبعضها زالَ تماماً واندثر وأخرى موجودة ولكن خاوية على عروشها مفرغة من محتواها ومعناها الحقيقي, الإتيان بحديث أو آية أو حادثة وحدث يؤكد ما هو معيش اليوم سهل جداً ولا يكلف إلا كتابة الأمر في المحرك العزيز قوقل فيأتيك بمئآت الصفحات والمواقع التي بها كل ما يمكن تأكيده, لذلك ليس هذه هي المشكلة - بالنسبة لمتلقي الخبر أو الشخص الذي يقع على شيء مماثل - وإنما المشكلة أبعد وفي أبسط صورة لها من بعد تشوه الفكر والإمعية المطلق…