Posts

Showing posts with the label أم المقصود

ويتساءل الناس والعالمين متى سيظهر الإسلام ليخرج الناس من الجاهلية الثانية... | يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ

Image
لن نسأل ما الإسلام ولكن سنسأل هل ظهر الإسلام؟الإجابة على هذا السؤال معقدة لكن في أبسط صورها توجب تعريف معنى الظهور وجوانبه... نأخذ في البدء الفهم المتبادر للقارئ وهذا الفهم بكل تأكيد يختلف بدرجة وعي وعقل القارئ ولا يسعنا تناول الكل لذلك نُدرج ما عَظُم منها فقط... ومن ثم نبين المراد الحقيقي وقرائنه... يظن الكثيرون أن الإسلام قد ظهر وأن دين الله الحق قد بان وظهر ... وهذا بناءاٌ على عدد من الأمارات أبرزها آية "اليوم أكملت لكم دينكم..." وهذا الإعتقاد يفتح المجال للكثير من السوء والفساد والضلال "وقد كان". لماذا؟ فنقول الإسلام بدأ وتدرج ويتدرج مصداقاُ لقول رسول الله  ((بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء)). فللإسلام مراحل يتنقل فيها بخيرها وشرها, وهذا واضح للناظر لتاريخ الإسلام والمسلمين... أما نقطة الغربة فهي واقعة اليوم كما في بدايته...وأما الغرباء ففيهم قيل ما قيل وأما حقيقتهم فهم أصحاب بلال وأحباب روح الله النُزاع من القبائل...فاقرأ عنهم. فالإسلام بدأ ووُجد في الكون ولكن... لم يظهر الإسلام ولن يظهر إلا بطريق واحد لا ثاني له... ومن بعد بداية الإسلام …

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "رجل أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة هل لإنسان أن يحمل كل الصفات الغريبة بالأحاديث أم المقصود منها مختلف.. وهي بلاغة ولكل مقام مقال...

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله أرجو من من يقرآ الموضوع أن يأخذ طلة على هذه المواضيع لكي يستطيع ربط البوست هي: كيف ولماذا ستأتي الساعة بغتة؟ الإجابة المثلى... وغير صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟ بعض الأحاديث عن العلماء لكي لا يتبعهم الناس من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة" حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ... من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها بعد نستطيع  نبدأ مباشرة في موضوعنا,و هو عن الدجال تلك العلامة الكبرى من علامات القيامة والتي لها تصور غريب عند كثير من الناس, في هذا البوست سيذكر الكثير من الأحاديث التي تبين ماهية الدجال بالإضافة …