Posts

Showing posts with the label ابن مريم آخرها

وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ | ونذرهم في طغيانهم يعمهون.

Image
الكثرة لا تعني الصحة بالعالم ثمانية مليار نسمة ... منهم الوثنيون والملاحدة اللادينيون و النصارى واليهود والمسلون وغيرهم من العقائد وطرق الحياة... { وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ * وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ * وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ …

إستشر واخبر واستفت قلبك وإن أفتوك | ظهر المسيح عيسى بن مريم إمام المسلمين اليوم

Image
                                   بسم الله الرحمن الرحيم
وصلي الله تعالي على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطاهرين وصحابته الغر الميامين

(أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ)ق الآية15.
وجدت نفسي أعيش وسط أمة حادت عن جادة الطريق ، وجارت عن قصد السبيل، فإنجرف الناس في طريق الضلالة ويحسبون أنهم مهتدون .وقد جعلني الله خليفة له في الأرض خلفاً للنبي الكريم بهدي القرآن، وسنتـه صلى الله عليه وسلم إماماً مهدياً مجدداً لهذا الدين في القرن الخامس عشر الهجري. فحدثت الناس بذلك فأستيقظ ماردهم عند ذلك وزين لهم طريق الباطل لمحاربة الحق الأبلج الناصع ، فلم تستوعب وسائل إدراكهم قولي وتقاصرت فهومهم عن إدراك غايته، وبعد عن مدى أسماعهم ومرمى أبصارهم وعلا فوق سقف عقولهم، وصرت غريباً وسط أناس هم أهلي ، لاجئاً في وطني واستوحشت وسط عشيرتي. فنبذني القريب وعاداني الحبيب. وكان عزائي الوحيد هو أن هذا الحال أكد لي حقيقة أني جئت إلى هؤلاء غريباً من عالم بعيد ومن أمة قد خلت من قبل ، وقد خلت تعاليم الإسلام من قلوب هؤلاء واصبح الإسلام غريباً على المسلمين!! فصرت …

People are waiting for his return however he is calling for 36 years more |truely Jesus is here

Image
you decide.. People in general are good that is a fact, so what does it mean and why say that, it's really hard to catch what we want to say some times and the thoughts are a lot every word opens a ... but if you took random  people from different backgrounds and cultures and beliefs and put them together in small community at first there might be problems and conflicts ... but at some point they will understand that they are all the same although they have been conditioned to know other than that...

because humans brain observe and take or effected with every what it can and then conceptualize the reality according  to the believe system that they hold dear to their hearts some are willing to die and kill.
the world today is messed up to the point it needs a higher bower to take over because the one that is cover or name it self as the only power over it and has the most of it's bless... but its short sighted and will never fulfill it's horrible intentions  ... of course i…

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

كيف ولماذا ستأتي الساعة بغتة؟ الإجابة المثلى... وغير**صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟**بعض الأحاديث عن العلماء لكي لا يتبعهم الناس من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"  ** حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا**هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...**من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب**هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف**غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها                                       بسم الله الرحمن الرحيم   غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعهاالسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته  إلي هؤلاء أوجه هذه الدعوة الخالصة التي لا أريد بها إلا وجه الله ولا أنفذ فيها إلا مشيئته فإن هذه الدعوة هي امتحان للصادقين عن…