Posts

Showing posts with the label الخلافة الإسلامية

خيرات البشرية الممنوعة والمسكوت عنها | أرض الله المغتصبة - نيكولا تسلا

Image
قد يستغرب البعض الروابط الغريبة في العنوان وبالاخص نيكولا تسلا "فالمتابعين للمدونة يعلمون أنها لله وبالله وبشارة وإنذار باتباع الحق وقول الله والبعد عن الهوى في أمر الله", لكن لا غرابة واقرأ الموضوع وتاكد أنك لن تخزل, أما بالنسبة لنيكولا تسلا فالكل يعلم من هو ولكن الكثير لا يعلم عمق أثره وإرثه, والامكانيات التي كان من المؤكد أن ترتقي البشرية إليها بسببه, وأقول للمغالط ومن يحسب أنه متدين والذي يستغرب أن أقول هكذا كلام عن عالم وليس عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, لا تخلط الأمور واعلم أن كل من في الأرض من بشر عباداً لله وان كانوا لا يعلمون وهم سائرين بروح الله وإن كانوا لا يفقهون ومردهم إلى الله لحسابهم هو الملك بيده الجبروت وان كانوا في الدنيا هم من يحاسبون ويبطشون, لذلك لا تتعالى على خلق الله ولا تحكم بما ليس لك به علم ولا تجاري الجهال في هذا الزمان ومن يحسب أنه أفضل من الخلق لأنه يشهد الشهادتين, واعلم أن الشهادتين في أصلهما مربوطتين بإمام الزمان وأكاد أجزم أن أهل الأرض اليوم في بعدهم عن الإمامة كبعد الشمس عن الأرض, وإن كل مُدعي الإمامة الربانية اليوم مخلوعين ومجردين من…

الإمام الحجة| قول الأصوليين والصوفية والشيعة في الأمام

Image
الإمام الحجة 1)      قل الأصوليين في الحجة: ورد في كتاب الخلافة الإسلامية لجماعة حزب التحرير ما يلي: ( اتفق الأئمة رحمهم الله تعالى على أن الإمامة فرض وأنه لابد للمسلمين من إمام يقيم شعائر الدين وينصف المظلومين من الظالمين وعلى أنه لا يجوز أن يكون المسلمين في وقت واحد في جميع الدنيا إمامان لا متفقان ولا مختلفان ) الفقه على المذاهب الأربع, ج5\416. وقال الدكتور عبد العليم عبد العظيم البستوي في المهدي المنتظرج1\ 286: قال الحافظ بن حجر: (وفي صلا عيسى خلف رجل في هذه الأمة مع كونه في آخر الزمان وقرب قيام الساعة دلالة للصحيح من الأقوال أن الأرض لا تخلو من قائم لله بحجة). 2)      قول الصوفية في الحجة: قال العربي السائح في كتابه (بغية المستفيد) ص 187: وذكر الشيخ محي الدين بعد كلام في القطباني (... الأقطاب المصطلح عليهم لا يكون منهم في الزمان إلا واحد وهو الغوث ولا يزال الأمر كذلك إلى يوم القيامة). وذكر أيضا في موضوع آخر في بغية المستفيد ص 192:  "... أنه لتعدد من بلغ هذه الدرج من الأقطاب بمعنى أنه يأتي على رأس كل مد من يصل ذلك المقام كما ورد في المجدد من أنه يكون على ررأس كل(مائ…