Posts

Showing posts with the label 11 سبتمبر

تخرج نار من قعر عدن تسوق الناس إلى محشرها | زمان الغفلة و المسيح الفيسبوكي لماذا؟

Image
بطبيعة الحال كل بشر على وجه هذه المعمورة على أي ديانة كان أو أي منهج يعلم أن العالم اليوم ينذر ويبشر بحدوث أمر جلل والحقيقة أن الكون أيضاً ينذر ويبشر بعلامات وأمارات واضحة وعلى نطاق الأرض ما أكثرها, والفرق في مدى وعي كل شخص بحقيقة ما يجري من حكمة الله المسيرة للكون فكل شيء متصل ببعضه مهما كان في ظاهره غير مرتبط, وكما أن الوعي درجات ففي كل درجة منه يمكن تصنيف كل ماحولنا من درجات عليه ومن مختلف هذه الدرجات ظهرت الصفات التي يستخدمها البشر للوصف, وهنا يهمنا أن نبين أن داخل هذه الدرجات يوجد المسلم والكافر والهندوسي والبوذي الشيعي والسني القرآني والقادني والأحمدي والتجاني والعالم في أمر والجاهل بأمر وفيه تقع مختلف العلوم المادية والروحية وفي الحقيقة لا يوجد في هذا الكون شيء يخرج عن نطاق درجات الوعي وماسنقوله الآن قد يشكل فهمه واستيعابه على كثير من الناس ولكن هو الحق,
معجزات الأنبياء بمختلفها وبعظمتها وخروجها عن ما يألفه الناس وما يعيه هي درجات عالية من الوعي وكان ذلك نتيجة لتأييد الحق عز وجل لأنبياءه ورسله فعلمه من علمه, فمن معجزات المسيح من إحياء للموتى والإنباء بما خفي ورؤية ما في القلوب,…

ويتساءل الناس والعالمين متى سيظهر الإسلام ليخرج الناس من الجاهلية الثانية... | يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ

Image
لن نسأل ما الإسلام ولكن سنسأل هل ظهر الإسلام؟الإجابة على هذا السؤال معقدة لكن في أبسط صورها توجب تعريف معنى الظهور وجوانبه... نأخذ في البدء الفهم المتبادر للقارئ وهذا الفهم بكل تأكيد يختلف بدرجة وعي وعقل القارئ ولا يسعنا تناول الكل لذلك نُدرج ما عَظُم منها فقط... ومن ثم نبين المراد الحقيقي وقرائنه... يظن الكثيرون أن الإسلام قد ظهر وأن دين الله الحق قد بان وظهر ... وهذا بناءاٌ على عدد من الأمارات أبرزها آية "اليوم أكملت لكم دينكم..." وهذا الإعتقاد يفتح المجال للكثير من السوء والفساد والضلال "وقد كان". لماذا؟ فنقول الإسلام بدأ وتدرج ويتدرج مصداقاُ لقول رسول الله  ((بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء)). فللإسلام مراحل يتنقل فيها بخيرها وشرها, وهذا واضح للناظر لتاريخ الإسلام والمسلمين... أما نقطة الغربة فهي واقعة اليوم كما في بدايته...وأما الغرباء ففيهم قيل ما قيل وأما حقيقتهم فهم أصحاب بلال وأحباب روح الله النُزاع من القبائل...فاقرأ عنهم. فالإسلام بدأ ووُجد في الكون ولكن... لم يظهر الإسلام ولن يظهر إلا بطريق واحد لا ثاني له... ومن بعد بداية الإسلام …

وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ | ونذرهم في طغيانهم يعمهون.

Image
الكثرة لا تعني الصحة بالعالم ثمانية مليار نسمة ... منهم الوثنيون والملاحدة اللادينيون و النصارى واليهود والمسلون وغيرهم من العقائد وطرق الحياة... { وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ * وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ * وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ …