حوجة الإمة الإسلامية لقائد رباني | المخرج للمستضعفين في الأرض من أي فئة كانوا بوجود قائد رباني في هذا الزمان

المجتمع والإمام

من بديهيات المجتمع المدني أن يكون لكل جماعة إمام وهذا الإمام هو نواة المجتمع المكون للدولة على المستوى القطري وللأمة على مستواها العالمي فلا يصلح أي مجتمع بدون إمام ولا يفلح أي مجتمع تعدد فيه الأئمة وضرب الله مثلاً أعلى على ذلك فقال: {لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا } (22) سورة الأنبياء.

وقال عز وجل: {قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لاَّبْتَغَوْاْ إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً} (42) سورة الإسراء.

وقال عز وجل: {مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ } (91) سورة المؤمنون. ضرب الله المثل الأعلى ليتنزل إلى الأدنى فإن وجود أكثر من إمام في الوقت الواحد يعني انقسام الأمة وتمحورها حول الإمامين واقتتالهما.

ولكي لا يترك الله أمر الإمامة لأهواء الناس وتجاذب الأهواء خص ذاته العلية باختيار إمام الأمة وأمرها بطاعته قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} (59) سورة النساء.



توالي النبوة والإمامة الربانية

فإذا تصدر للإمامة أكثر من شخص كل يدعي الإمامة يكون الحكم بينهما كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم بنص آية النساء 59. فالبرهان على صدق المدعي أن يدعمه نص من الكتاب وهو معنى(فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ ) وإلى السنة وهو معنى( وَالرَّسُولِ).

وبالتزام هذه القاعدة فإننا نجد في القرآن أن الإمام يختاره الله لهذه الأمة كما كان يصطفي أنبيائه فلا يترك للناس أمر النبوة ليختاروا من يكون نبياً لهم. قال تعالى: {اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ} (75) سورة الحـج. وبنفس السنن يختار الله خلفائه في الأرض إلى يوم الدين قال تعالى: (سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا) من بعدك في اختيار الأئمة لهذه الأمة ( تَحْوِيلاً) (77) سورة الإسراء.

إنت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني والسودان والمسيح

مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما لا ينفع


وبالاحتكام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم نجده يؤكد ما أشار إليه القرآن بنصوص صريحة بأن الله هو الذي يختار لهذه الأمة خلفاءها فقد أورد ابن كثير في كتابه البداية والنهاية ومعه نهاية البداية في الفتن والملاحم الجزء العاشر: "وثبت من صحيح البخاري من حديث شعبة عن فرات القزاز عن أبي حازم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(5) (كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وأنه لا نبي بعدي وانه سيكون خلفاء كثيرون. قالوا فما تأمرنا يا رسول الله؟. قال: فوا ببيعة الأول فالأول وأعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم) النهاية ج 1 ص 14.



هذا الحديث شرح دقيق لأية الإسراء (77) بأن الله يصطفي الخلفاء في هذه الأمة كما يصطفي الأنبياء من فلا يترك أمر الخلافة للغلبة والقهر ولا للاختيار الطوعي أو الانتخاب الديمقراطي ولا للشورى فنص الحديث صريح (فإن الله سائلهم عما استرعاهم) فالله هو الذي اختارهم رعاة للأمة وأمر الأمة بإتباعهم في رده صلى الله عليه وسلم عن السؤال (فما تأمرنا يا رسول الله؟. قال: فوا) بالأمر (وأعطوهم حقهم) فطاعتهم حق وإجابتهم فرض على الأمة والخروج عليهم خروج من الملة المحمدية إلى الجاهلية وإن رأيتم منهم ما تكرهون فإنما عليه ما حمل وعليكم ما حملتم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(6) (من كره من أميره شيئاً فليصبر فإنه من خرج من السلطان شبراً مات ميتة جاهلية) رواه البخاري.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (7) (من فارق الجماعة شبراً فمات إلاّ مات ميتة جاهلية) رواه البخاري.



وهذا الإمام المنهي عن مفارقته يتميز عن غيره من أئمة الضلالة بصفة واحدة لا غير وهي: أن اختياره يتم باصطفاء الله ويخطره بذلك بنص قوله عز وجل: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ} (51) سورة الشورى. فالإمام على بينة من ربه إنه مبعوث من عند الله جاء كلام الله في الآية ليس مقصوراً على الأنبياء مما يعني أنه يشمل غيرهم من خواص الأمة وأخصهم بكلامه الأئمة. 

**

 كل الضجيج الذي يثيره العلماء والمفكرون في العالم الإسلامي والمحاولات الدؤوبة والمجاهدات المضنية التي يبذلونها لتوحيد كلمة الأمة تغني عنها الإجابة بسؤال واحد هو: مَن مِن هؤلاء الملوك أو الرؤساء أو الأمراء جاءه تكليف من الله لتنصيبه إماماً للجماعة ؟ أو لزعامة الأمة؟ فإن الإجابة بـ(نعم) ستكون لواحد منهم هو الإمام الوحيد الواجب الإتباع وتحت قيادته تنتصر الأمة على عدوها وتنتصر لدينها وتسعد دنياها.



فهل أنتم جادون " العلماء والمفكرون" في دعواكم لتوحيد كلمة الأمة ؟.

هذا هو الطريق الوحيد لا غير لتوحيد كلمة الأمة لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة اليهود والنصارى هي السفلى وان مسئولية هذا التصحيح تقع أولاً وأخيراً على عاتق العلماء لأن الجماهير تلقت دينها عن طريق العلماء فلا تقبل تصحيحه إلا عن طريقهم لثقتها فيهم. وإذا لم يقم العلماء بهذا الدور المنوط بهم رعباً ورهباً من الملوك والرؤساء فليتذكروا وعيد ملك الملوك ووعده {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ * إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} (159-160) سورة البقرة.



...خاتمة..

** لقد استغل بعض الجُهال من الأمة على مر الزمن هذه الأحاديث الشريفة وحرفوا معانيها والمقصد الحقيقي منها وانحرفوا ليصفوا الحاكم بها وصرفوا المعنى الحقيقي للإمام الرباني "بأمر الله وبشرعه المكلف من عند الله " وللجماعة وهم من حوله من المؤمنين به خلفة لله على الأرض. فعلى الناس أن لا تعلم أنه قد تم التحريف في مقاصد الإسلام ومعاني أحاديث رسول الله وأيآت الله ومعانيها عن قصد جحودا ومع وجود غير المقصود منها ولكن على الناس أن تعيد النظر والبحث في كثير من المسلمات **



هذا الإمام موجود عند كل الملل والفرق والأديان الموجودة على الأرض مع إختلاف تسميته عند كل فمنهم من يطلق عليه لفظ الغوث ومنهم من يطلق عليه لفظ المهدي ومنهم من يطلق عليه لفظ المجدد ومن الأديان والمعتقدات من البوذية إلى المسيحية بكل فرقها يطلق عليه أسماء مختلفة, لكن الإسم والصفة المشتركة دائما هي المُـخَلـص.



مخلصاً من الظلم والجور على الأرض ورافعه من المستضعفين من أهل الأرض وقاهر الظالمين وهذا الإمام المخلص لنا فيه موضوع آخر إنشاء الله. 


سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com أو زيارة المدونة

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

jesus

قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر أو مجموعة الفيسبوك موضوع آخر الريس انت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان

الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4

(1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل

22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث

كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام موقع الأكلوة وعلامات الساعة The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2016/12/blog-post.html المسيح المهدي المنتظر اليوم

المسيح المهدي المنتظر اليوم

almseeh-almahadi.blogspot.com

هذا مبلغ معظم الناس في المهدي


The free online css code beautifier takes care of your dirty code and strips every unwanted