ظهر [ذو السويقتين] هَـادِمِ الـكَـعْـبَـةِ الرجل الأسود من الحبشة ومخرج كنوزها | من السودان وباسم سليمان

يعتقد الناس إعتقادا باطلاً بحق ذو السويقتين هادم الكعبة وأغلبهم يقول "لعنة الله عليه" وهذا من الجهالة بمكان وهم لا يعلمون ولا يريدوا أن يعلموا أو يفهموا فقط تكرار ما يسمع وما يقال بإمعية تامة وتابعية جاهلية ظناً منهم أن علمائهم وفقهائهم يعلمون أفضل من أن يقفوا في وجه الحق أو يرجُون منهم أن يعلنوه للناس كحق أبلج وهذا لن يكون والناظر لوُصوف علماء آخر الزمان يعلم... هذا وللعلم أن على مر 38 سنة وصلت حقيقة "وجود المسيح عليه السلام بين ظهراني الناس" وصلت إلى الكثير من العلماء على نطاق السودان بالتحديد لا يكاد يوجد عالم لم يسمع بها فقد ناظر المسيح أفواجاً, منهم هيئة علماء السودان قاطبة ومجلسه والجامعات الإسلامية وحتى من أئمة المساجد ويكفي أن الخبر قد تصدر الصفحات الأولى من الصحف في فترات متفاوتة ولنا في المدونة بعض الصور منها وغيرها الكثير لم يرفع للنت... وإذا كنت تعرف عالماً لم تصله فاعلمه بالأمر وأسأل واستشر فهذا أمر جلل في هذا الزمان المظلم "الكلام للسودانين بالخصوص والعالم الإسلامي بالعموم والعالم أجمع بقاراته وشعوبه ولنا كتابات بلغات مختلفة"... وهذا بكل تأكيد لن يتحقق من معظم الناس وأكثرهم سيسفه هذا النبأ والنداء ويتجاوزه إلى أمور أهم وأكثرهم سيسميه بالفكر التكفيري أو الضال والمدسوس "والأضل أن كله مبني على كتاب الله وسنة نبيه"... إلا البعض من مَن إلتمس الضلال الذي يعيش فيه الناس والضعف والهوان للإسلام والمسلمين وضياع الإيمان وفساد الأرض وكان ينطبق عليه الدعاء " اللهم أرنا الحق حقًا وارزقنا اتباعه" ونعلم أن البرمجة العصبية وغسيل الدماغ الذي يحدث بشكل يومي منذ زمان بعيد مؤثر على إعمال العقول بشكل سليم... فهنالك الكثير الذي يمكن أن يقال ولنا كتابات مختلفة في المدونة...
ولكن رجوعاً إلى ذو السويقتين الرجل الأسود من الحبشة وسنقولها "سلام الله عليه" وقد لا يتفق كثير من الناس لكن ليس الهدف أن نتفق وإنما هو الحق شئنا أم أبينا وليهلك من هلك بينة ول...  والباحث عن الحق وعن الفرج يجده...

فنسأل من أين جاء الناس باللعنة أو بأي حق يظن الناس سوءاً في حق ذو السويقتين؟ نحن نعلم الإجابة وهي "الجهل" به وتفاعل الناس مع الظاهر والتبعية العمياء والإمعية من غير إستخدام العقول التي منحنا الله للوصول للحق وعلو الظاهر على الباطن ولأن العاطفة الجوفاء عمت قلوب البعض... ولأن الدنيا مبلغ علمهم وهمهم ومن وراءهم من يطبل يزفهم ولأن السواد الأعظم من الناس يعظم الشيوخ والعلماء "وإن كانوا لا يفقهون" ولا يقفون مع الحق من بعد ما تبين لهم وحتى لو أنهم يعايشون أكبر علامات الساعة ولكن في غفلة تامة وإعراض وجحد وتكبر وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم...

الحقيقة في العبد الحبشي

الحقيقة في العبد الحبشي هادم الكعبة هي أنه رجل من أهل بيت رسول الله المصطفى محمد صلوات الله عليه وآله "ولن يستحل البيت إلا أهله" وأنه أسود أو أسمر أو آدمي لون البشرة وهذا واضح في الأحاديث فلا حق للناس فيما يعتقدون في ذو السويقتين وإن كان هدم الكعبة "هذه النقطة يمكن كتابة مقال خاص بها ولكن الملخص أن للكلمة والوصف جانب يرمي إلى الشريعة وإخراج الحقيقة" ويراه الناس أمر جللاً وهو كذلك ولكن كما قال رسول الله "إلا أهله" فهذا كافي وداعٍ للإطمئنان ومن جانب آخر فهذا آخر الزمان وقيل فيه ما قيل, وصِفات الناس فيه موجودة في الأحاديث بكثرة وجلها صعبة التقبل للكثيرين وعلى الناس أن تقرأ وتعي فإذا كان حديث قد أخبر أن الحج لبيت الله في آخر الزمان لن يكون لله وسكون لمآرب أخرى حددها بثلاث وبجانب بيت الله أوجد الناس بيت الشيطان وآخر يتحدث عن ضياع المسجد النبوي وآخر عن أن المساجد عامرة بالناس خربة وخالية من الإيمان والأرض يملأها الفساد على كل المحاور غثاء السيل كما وصف, فبحق هذا زمان رفع فيه العلم وضعف فيه الإيمان وضاع فيه الإسلام وعاد غريباً كما بدأ والمنارة غاب ضوءها والمحجة إسودت فما عادت بيضاء فلا عجب أن تهدم الكعبة من الناحية الظاهرية ليستخرج علم الباطن وسيحدث هذا على يد المسيح عيسى بن مريم وهذا واضح في الأحاديث ومنها عن عروة بن دويم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «خيار أمتي أولها وآخرها، أولها فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وآخرها فيهم عيسى بن مريم، وبين ذلك يخرج ثبج أعوج ليس منك ولست منهم».

لذلك ندعوكم لقراءة الأوصاف وأرونا من أين أتى الناس بهذا الفهم العقيم فاقرأ ولا تعجل بلسانك قبل عقلك:
«إن بين يدي الساعة لأياما ينزل فيها الجهل، ويرفع فيها العلم، ويكثر فيها الهرج، والهرج: القتل».قال ابن العربي (4) " وأما ذهاب العلم، قال المشيخة: فيكون بوجوده، إما بمحوه من القلوب، وقد كان في الذين قبلنا، ثم عصم هذه الأمة، فذهاب العلم منها بموت العلماء، وقد قال جماعة من الناس: إن ذهاب العلم يكون أيضا بذهاب العمل به، فيحفظون القرآن ولا يعملون به فيذهب العلم. . . والذي عندي أن الوجوه الثلاثة في هذه الأمة، فقد يذنب الرجل حتى يذهب ذنبه علمه، وقد يقرؤه ولا يعمل به، وقد يقبض بعلمه فلا ينتفع أحد به، أو يمنع من بثه فيذهب لوقته " (5) . وفي حديث آخر شبه القبض بوجود الزبور الإنجيل المخبران بمبعث محمد ولكن لم يكن كافياً.
عن أبي نجيحٍ العرباض بن سارية رضي الله عنه قال: وعَظَنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظةً وجلت منها القلوب، وذرفت منها العيون، فقلنا: يا رسول الله، كأنها موعظة مودعٍ، فأوصنا، قال: ((أوصيكم بتقوى الله عز وجل، والسمع والطاعة، وإن تأمر عليكم عبدٌ؛ فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عَضُّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور؛ فإن كل بدعةٍ ضلالةٌ))؛ رواه أبو داود والترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.
وفي بعض الروايات: عبد حبشي، قال بعض العلماء: العبد لا يكون واليًا، ولكن ضرب به المثل على التقدير وإن لم يكن. أنس رضي الله عنه: «اسْمَعُوا وَأَطِيعُوا، وَإِنِ اسْتُعْمِلَ عَلَيْكُمْ عَبْدٌ حَبَشِيٌّ، كَأَنَّ رَأْسَهُ زَبِيبَةٌ».
 لقدد تفنن العلماء على مر الزمان في تفسير هذه الأحاديث وجلهم يراه بالمنظور أعلاه "العبد المملوك" ومع تطور الزمان بقت هذا الوصف يوصف به أصحاب البشرة السمراء والسوداء من قبل مسيري أعمالهم أو ينظر لهم كعبيد... بالمفموم السقيم وتعالياً من الناس على بعضهم البعض واذدراء للأجناس عايشه الكثيرون على مر الزمان وه نتيجة مباشرة لضياع الإيمان وضعفه ولو كان في مكان ميلاده وإلا اليوم هو موجود ولكن حكمة الله أعظم.

والحقيقة مختلفة تماماً عن الفهم السقيم الذي إجتباه الناس ورسخوا له فما كان رسول الله ليسئ مثل هذا وما كان ناطقاً عن هوى نفس وعلو وتكبر... ونزه الحق عز وجل حين قال "وإنك لعلى خلق عظيم" فليس من خلقه أن يبغى ذلك الفهم الضال وهو خير العالمين بأن الناس سواسية كأسنان المشط ولا فرق بين أعجمي ولا عربي والمقياس الوحيد هو التقوى والقرب من الله لا غير ذلك. فكل عاقل يبرأ لما ينسب لنبي الإسلام من جهالة.

وأما العبد بالمعنى المقصود هي مرتبة من أعلى مراتب الإيمان بالله وهي أن تكون عبداً لله ... وحقيقة هذه المرتبة يسع كتابات فيها وخصوصيتها وهذا يسوقنا إلى أن عبد الله هذا المقام والمسمى اشترك فيه نبي الله عيسى بن مريم ومحمد عليهما السلام وهذا كان السبب المباشر في الأحاديث التي وصفت عيسى في ميلاده الثاني بقول: "يواطئ إسمه إسمي واسم أبيه إسم أبي".

وأما عند إضافة لفظ "حبشي ليصبح عبد حبشي" فهنا كان التخصيص لفرد من هذه الأمة ولا ثاني له وهذا العبد الحبشي هو صاحب المقام الذي يخرج من السودان. ونعلم أن الكثيرين قد لا يعتبر السودان جزءاً من هذه الأمة من الأساس ولكن هذه الأمة الإسلامية تشمل الأعاجم أيضاً وأما الأعراب بأفرعهم هم من بدأ فيهم الإسلام ومنهم وصل إلا أرض إفريقيا "منبت البشر" والكتب المقدسة تبين أن أفريقيا هي المهد وأن من إحدى بقاعها يخرج "خفيف الأجنحة وإبن الإنسان" واختلط الأعراب المسلمون مع الأعاجم والسودان أعجمي إفريقي بغالبيته لكن بوجود العرق العربي فيه ويحتفظ الكثيرين بأمور مثل القيادة والإمامة والقرب من الله لفئات حظ أوفر من الأخرى فمثلاً يتوقع كل الناس أن إن كتب الله خروج "ما يسمى بالمهدي فالكثيرين أصبحوا لايصدقون من كثرة المدعين وضعف الإيمان وغياب الحكمة" فيعتقدون تكبراً على الله وزوراً وبهتاناً أنه سيكون من العراق أو فلسطين أو المملكة العربية السعودية أو الجزائر أو مصر أو شاكلة هذا الفهم وكأنهم إتخذوا عهداً عند الله والله غالب على أمره ومنة من الله أعطاها السودان بخروج المهدي الفاطمي "فكما قيل يلقى أهل بيتي من بعدي تقتيلاً وتشريداً وتطريداً" فمنهم من لجأ إلى المغرب اللأقصى من السودان فخرج منهم "رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني" كما وصفته الأحاديث وهذه العبارة لا تنطبق إلا على عيسى بن مريم في ميلاده الثاني في زرية المصطفى... وبيده الملك يؤتيه من يشاء وقد شاء أن يكون المهدي المنتظر من السودان وباسم سليمان وأن دابة الأرض والمسيح عيسى بن مريم وسليمان ذات واحدة متعددة الأسماء... وللناس دائماً حرية الإعتقاد والمرد إلى الله بحكمه.

وكما ذكرنا من قبل لقد ألبس الضالون الإمارة والإمامة بغير أهلها والأئمة سلام الله عليهم هم المبعوثين من عند الله خلفاء له في أرضه وخلفاء لخاتم النبيين كمهديين وهادين لذلك لا يطلق لفظ الإمام إلا على من صرح بالإمامة والخلافة والبعثة من عند الله لا من عند الناس أو بتعيين وولاية ولا دمقراطية أو أصوات ولا بسلطانه وجبروته.

وجئنا لكم بمختلف الأحاديث لكي يعي الناس أن فهمهم عن ذو السويقتين باطل تماماً وأن رسول الله ما ذكر فيه إلا خيراً وأوصاف سليمة... فأقرأ...
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<اتركوا الحبشة ما تركوكم فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين من الحبشة>>(1)
وفي رواية:<<يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة>>(2)وعن عبد الله بن العباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال”<<كأني به أسود أفحج يقلعها حجرا حجرا – يعني الكعبة>>(3)
وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:<<يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة ويسلبها حليها ويجردها من كسوتها ولكأني انظر إليه اصيلع افيدع يضرب عليها بمساحيه ومعوله>>(4)
(أصيلع):تضغير أصلع أي لا شعر له
(أفيدع):أي اعوجاج في المفصل كأنها قد زالت عن مواضعها
(بمسحاته):أي مجرفته والمجرفة آله من حديد تستخدم في الحرث
(المعول): آله من حديد ينقر بها الصخر.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :<<يبايع لرجل ما بين الركن والمقام (5) ولن يستحل البيت إلا أهله فإذا استحلوه فلا يسأل عن هلكة العرب ثم تأتي الحبشة فيخربونة خرابا لا يعمر بعده أبدا وهم الذين يستخرجون كنزه>>(6).
وأخرج الحاكم عن الحارث بن سويد قال : سمعت علياً رضي الله عنه يقول : (حجوا قبل أن لا تحجوا , فكأني أنظر إلى حبشي أصلع وأفدع , بيده معوله يهدمها حجراً حجراً , فقلت له : شيءٌ تقول برأيك أو سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : لا والذي فلق الحبة وبرأ النسمة , ولكني سمعته من نبيكم ) .ص(334).
وعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما أيضاً أنه قال : ( إن من آخر أمر الكعبة أن الحبش يغزون البيت , فيتوجه المسلمون نحوهم , فيبعث الله عليهم ريحاً إثرها شرقية , فلا يدع الله عبداً في قلبه مثقال ذرة من تقى إلا قبضته , حتى إذا فرغوا من خيارهم , بقي عجاج من الناس , لا يأمرون بمعروف , ولا ينهون عن منكر , وعمد كل حي إلى ما كان يعبد آباؤهم من الأوثان , فيعبده , حتى يتسافدوا في
الطرق كما تتسافد البهائم , فتقوم عليهم الساعة , فمن أنبأك عن شيء بعد هذا , فلا علم له) رواه الحاكم في (مستدركه) وقال : (صحيح الإسناد على شرطهما موقوفاً) ووافقه الذهبي في تلخيصه .

فتبين هذه الاحاديث وغيرها الكثير أن المقصود بذي السويقتين الحبشي هو رجل من الحبشة دقيق الساقين، وهو الذي يباشر هدم الكعبة عندما يحين ذلك الوقت.

عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما (أنه قال اخرجوا ياأهل مكة قبل إحدى الصيلمين . قيل وما الصيلمان؟ قال : ريح سوداء تحشر الذرة والجعل , قيل فما الأخرى , قال : يجيش البحر بمن فيه من السودان , ثم يسيلون سيل النمل , حتى ينتهوا إلى الكعبة , فيخربونها , والذي نفس عبدالله بيده , إني لأنظر إلى صفته في كتاب الله : أفيحج , أصيلع , قائماً يهدمها بمسحاته . قيل له : فأي المنازل يومئذ أمثل؟ قال : الشعف (يعني رؤوس الجبال) رواه الأزرقي في تاريخ مكة ورجاله رجال الصحيح .
قال ابن الأثير في (النهاية) (الصيلم) : الداهية , والياء زائدة .

 وأخرج الأزرقي عن ابن عمرو رضي الله عنهما قال : (يجيش البحر بمن فيه من السودان , ثم يسيلون سيل النمل حتى ينتهوا إلى الكعبة فيخربونها , والذي نفسي إني لأنظر إلى صفته في كتاب الله تعالى أفيحج أصيلع أفيدع , قائماً يهدمها بمسحاته ) .

مقتطف

***
عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال: سألت نافع بن عتبة بن أبي وقاص قلت: حدثني هل سمعت رسول صلى الله عليه وسلم يذكر الدجال؟ فقال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده طائفة من أهل المغرب أتوه يسلموا عليه وعليهم الصوف فلما دنوت منه سمعته يقول: (تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله عليكم ثم تغزون فارس فيفتحها الله عليكم ثم تغزون الروم فيفتحها الله عليكم ثم تغزون الدجال فيفتحها الله عليكم) رواه ابن حبان ج8 حديث رقم(6637).
أقول: سياق هذا الحديث هو جوهر هذه النشرة وهي كرسالة خاصة لأهل الغرب (دارفور) ببشارتها النبوية لهم " لن تستكمل ثلتنا حتى نستعين بالسودان رعاة الإبل".
وكوعد إلهي لهم بالتمكين في مشارق الأرض ومغاربها. قال  تعالى: { وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ} (55) سورة آل عمران
أولاً:
فمناسبة الحديث (سؤال جابر عن ذكر الدجال) فيه إجابة ضمنية قرنت بهؤلاء الأغراب لمجموع أحوال والتي هي في الأصل تجسيداً لفعل المسيح عيسى ابن مريم لا غير.
حديث رقم (2):
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَن َّالنَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ: " إِنَّ رُوحَ اللَّهِ عِيسَى ابن مريم نَازِلٌ فِيكُمْ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَاعْرِفُوهُ رَجُلٌ مَرْبُوعٌ إِلَى الْحُمْرَةِ وَالْبَيَاضِ عَلَيْهِ ثَوْبَانِ مُمَصَّرَانِ كَأَنَّ رَأْسَهُ يَقْطُرُ ، وَإِنْ لَمْ يُصِبْهُ بَلَلٌ فَيَدُقُّ الصَّلِيبَ ، وَيَقْتُلُ الْخِنْزِيرَ ، وَيَضَعُ الْجِزْيَةَ ، وَيَدْعُو النَّاسَ إِلَى الإِسْلامِ فَيُهْلِكُ اللَّهُ فِي زَمَانِهِ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ وَتَقَعُ الأَمَنَةُ عَلَى أَهْلِ الأَرْضِ حَتَّى تَرْعَى الأَسْوَدُ مَعَ الإِبِلِ ، وَالنُّمُورُ مَعَ الْبَقَرِ وَالذِّئَابُ ، مَعَ الْغَنَمِ ، وَيَلْعَبُ الصِّبْيَانُ مَعَ الْحَيَّاتِ ، لا تَضُرُّهُمْ ، فَيَمْكُثُ أَرْبَعِينَ سَنَةً ، ثُمَّ يُتَوَفَّى وَيُصَلِّي عَلَيْهِ الْمُسْلِمُونَ " ،  حَدِيثٌ صَحِيحُ.
 حديث رقم (3):
عَنْ أَبِي صَخْرٍ ، أَنَّ سَعِيدًا الْمَقْبُرِيَّ أَخْبَرَهُ ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يَقُولُ : " وَالَّذِي نَفْسُ أَبِي الْقَاسِمِ بِيَدِهِ ، لَيَنْزِلَنَّ عِيسَى ابن مريم إِمَامًا مُقْسِطًا وَحَكَمًا عَدْلا ، فَلَيَكْسِرَنَّ الصَّلِيبَ ، وَلَيَقْتُلَنَّ الْخِنْزِيرَ ، وَلَيُصْلِحَنَّ ذَاتَ الْبَيْنِ ، وَلَيُذْهِبَنَّ الشَّحْنَاءَ ، وَلَيُعْرَضَنَّ عَلَيْهِ الْمَالُ فَلا يَقْبَلُهُ ، ثُمَّ لَئِنْ قَامَ عَلَى قَبْرِي ، فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ لأُجِيبَنَّهُ ".
والشرح والتفصيل وبيان وجه التطابق:
1-    فقد جاء في وصف فعل عيسى (إصلاح ذات البين) اي بتوحيد الملة الإسلامية (الإنشقاق والإختلاف) بإزالة إنقساماتها المذهبية والطائفية المردودة اليه بوصفه (المهدي السني والغائب الشيعي) بين قطبي الأمة (السُنّة) حيث قوله:"تغزون جزيرة العرب"، والشيعة حيث قوله:" تغزون فارس".
2-    يكسر الصليب ويقتل الخنزير:
أي بالإطاحة بــ(النصرانية واليهودية) على إمتداد معاقلهم الجغرافية بأوروبا السياسية وتغويض جوهرهما القائم عليه شخصه (المسيح ابن الانسان)  و(المسيا المنتظر) وهو معنى قوله:" تغزون الروم".
3-    يقتل الدجال: عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: لم يسلط على قتل الدجال إلا عيسى ابن مريم عليه السلام.." رواه أبو داود.
والدجال بمعناه الإيدلوجي الحضاري هو مظهر التلبيس والتدجيل لحضارة المسخ الدجال الإلحاديه الفاحشة بكفرها المبطن والذي غزت به كل العالم فكرياً وإجتماعيا ونادت به بأعلى صوتها فأسمعت ما بين الخافقين بوسائله الحديثة فجمعت لها أولياء وابتدعت لها عقيده واتخذت من أمريكا قبلة لها  وهو معنى قوله تغزون الدجال فيفتحهه الله عليكم" فكانت كيانه المادي المتسلط والظالم بهيكل هرم قيادتها (شخص الرئيس).
وما نخلص إليه:
إن هؤلاء القوم الذين بشّرهم النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بفتحهم تلك المناطق، هم أناس من خارج الجزيرة العربية  بقرينة هيئتهم التي لم يألفها الراوي وتوجس منها، وعلى معطيات الأحداث ومجملها فهي طائفة عيسى ابن مريم لقرائنه المذكورة آنفاً " ثم يجيء عيسى ابن مريم من قبل المغرب - مصدقا بمحمد - صلى الله عليه وسلم - وعلى ملته ، فيقتل الدجال ، ثم إنما هو قيام الساعة" إذ هم طائفة أهل المغرب التي تقاتل الدجال وبهم يفتح البلاد ويملك العباد، في عودته مهدياً بالميلاد. ولبيان هويتهم نورد بعضاً من الروايات التي تصفهم:
حديث رقم (4):
عن عمران بن حصين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ، ظَاهِرِينَ عَلَى مِنْ نَاوَأَهُمْ ، حَتَّى يُقَاتِلَ آخِرُهُمُ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ " رواه أحمد – الفتن" حنبل بن اسحاق(1).
حديث رقم (5):
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عصابتان من أمتي أحرزهما الله من النار عصابة تغزو الهند وعصابة تكون مع عيسى ابن مريم عليهما السلام ". مسلم، سنن النسائي (كتاب الجهاد).
حديث رقم (6):
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق بالمغرب حتى تقوم الساعة" مسلم بصحيحه.
أقول:: "حَتَّى يُقَاتِلَ آخِرُهُمُ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ" فآخر أمته هي الثلة الأخيرة التي تستكمل ملة الإسلام و طالما هي تقاتل الدجال فقطعا هي طائفة عيسى ابن مريم فلم يأت دليل على أن أحد سواه سيقاتل الدجال. فآخرالأمة المتبقي هو الذي جاء وصفه بالحديث "(خير هذه الأمة أولها وآخرها، أولها فيهم رسول الله وآخرها فيهم عيسي ابن مريم وبين ذلك ثبج أعوج ليس منك ولست منهم) رواه أبو نعيم في الحلية.
فالدلائل تشير إلى المغرب وهي نفس جهة مجيئ عيسى ابن مريم ليقتل الدجال.
حديث رقم (7):
روى الطبري عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: يجدد هذا الدين آخر الزمان السود الجعد أهل الجلابيب من وراء البحر".
حديث رقم (8):
عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما نزلت: (إذا وقعت الواقعة) ذكر فيها "ثلة الأولين وقليل من الآخرين". قال عمر بن الخطاب: يارسول الله ثلة من الأولين وقليل منا؟ قال: فامسك آخر السورة سنة. ثم نزل: "ثلة من الأولين وثلة من الآخرين"فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عمر تعال فاسمع ما قد أنزل الله "ثلة من الأولين وثلة من الآخرين" الا و ان من آدم وأمتي ثلة  ولن تستكمل ثلتنا حتى نستعين بالسودان من رعاه الإبل ممن شهد لا إله إلا الله وحده لا شريك له". "النيسابوري اسباب النزول – الواقعة ص"457".
ويقول علي الجزنائي في كتاب (جنى زهرة الآس) (ص 5) "المغرب هم أهل الغرب الذي هو ضد المشرق على أصح التأويلات المأخوذة على الألفاظ في الأحاديث وهذا أوضح الدلالات" انتهى.
أقول: الروايات قد حددت أرض السودان باللفظ الصريح كجهة لأهل الحديث (طائفة المغرب) بالإضافة إلى أن النبي قد عيّن موقعه كما حدده موضع (مكة) مكان صدور النص. فمغرب الحجاز الذي يقع وراء البحر ويراد به نهر النيل هو السودان بحدوده السياسية اليوم. والتخصيص لأهل دارفور. الأعاجم أصحاب البشرة السوداء رعاة الابل الذين يجددون الدين آخر الزمان ويسودون العالم بقيادة شخصي سليمان أبي القاسم موسى.
جاء بصحيفة أخبار اليوم بعددها (352) تحت عنوان (قدر أهل السودان) – بقلم محمد طنون، قال: في ستينات القرن الماضي طاف العالم البريطاني (مونتغمري واط) بعدد من الدول الإسلامية وجاء إلى السودان، وقال: "إذا كان للإسلام عودة  جديدة كدعوة إيمانية ونظام إجتماعي، فإن السودان هو المرشح لذلك". وفي نفس المصدر تذكر الأستاذة نجاة محمود: "ان عالماً كندياً جاء إلى السودان قبل عشرين عاماً وكتب في إحدى الصحف الغربية عن إنطباعه عن السودان. فقال: ان ...". ***
الإمام


ألا إن من رحم الفوضى سيخرج النظام... والفرج قريب.
بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا... الميلاد الثاني لعيسى بن مريم
(( بُعثت أنا والساعة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى )) . أخرجه البخاري ومسلم .
وقائع اليوم اكبر والخطط لغداً أعظم ... ظهر المسيح عيسى بن مريم بميلاد ثاني إماماً لهذا الزمان هو العبد الحبشي من أهل بيت الرسول الأكرم هو ذو القرنين لامامتين ومخرج كنوز الرحمن وسليمان ومحل العدل الإلهي..


http://almseeh-almahadi.blogspot.com/2017/01/blog-post.html

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي سليمان ابو القاسم موسى.
http://www.almseeh.webs.com/
  وما أكثر العبر وأقل المعتبرين

             سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

المسيح في السودان
إحدى الصحف وأخرى في مواضيع المدونة

الإيميل greatzone0@gmail.com
 أو زيارة المدونة هنا 

Taking a live is getting easier and popular - You Have No Right

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

 سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming


jesus  

  العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر

 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات  للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها