وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ | ونذرهم في طغيانهم يعمهون.

الكثرة لا تعني الصحة

بالعالم ثمانية مليار نسمة ... منهم الوثنيون والملاحدة اللادينيون و النصارى واليهود والمسلون وغيرهم من العقائد وطرق الحياة...
{ وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ * وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ * وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ }.

القرآن مع وجود الخطابات الموجهة فيه إلا أنه في الصورة الكاملة خطاب للبشر كافة بإختلافهم وتباينهم والعامل المشترك بينهم هو الخلق بمعنى الإنسان في ذاته هو محور هذه المعادلة والإنسان هو مركز الخلق هو حامل الأمانة هو المكلف بتعمير الأرض وتطبيق مراد الحق فيها وما كان الرسل والأنبياء المرسلين من عند الله على مر الزمان إلا للإرتقاء بالإنسان والأنسانية لكن على مر الزمان إبليس الذي أقسم على إضلال الخلق فلذلك هو اليوم متحكماُ وملكاٌ على العالم واستثنى إبليس بنفسه عباد الله بقوله إلا المخلصين فالسؤال هو هل أنت من المخلصين الذين هم مثتثنون من غي الشيطان... للأسف كنتيجة للوعد بدل أن يرتقي الإنسان غاص في أعماق الفساد على مر الزمان ومنذ فجر البشرية وفي غياب ووجود المهديين أو الأئمة كان إبليس يعمل جاهدا لإفساد بني الإنسان وإغرائهم ودفعهم لدرجات سفلى وبدل الإرتقاء بالإنسانية ككل عمل وهذا هو مراد الله وليعرف الإنسان قدر روحه عمل إبليس على هدم معول الحق وإفساد الخلق وبث إنسانية كاذبة صدقها الناس على حسب عقل وفهم كل منهم وهو ما يؤدي إلا جهالة الفعل مقابل الآخر... نتج عنها الواقع المعيش في كل زمان بخيره وبسوءه.

نزول القرآن باللغة العربية هو إرادة إلهية مع وجود لغات أخرى وشعوب أخرى القرآن كانت لغته العربية لأسباب كثيرة ما نعلمه وما لا نعلمه والقرآن في الأصل خطاب مباشر من الحق عز وجل لكافة البشر وبيان للحق من عنده مترافقا بالقرآن الناطق وهم أئمة الزمان "ومن لا يعلم عنهم فليبحث ويقرأ"... وعلى الناس السعي لنيل حظ منه ومن أئمته... فمصير كل بشر معلق به فعلى الناس أن تعي أن هم المكلفين بالبحث عن الحق وإتباعه. لا ترتمي على الفقهاء والعلماء والعامة أو الكثرة والجماعة. فكما أن عصمت أمة محمد من الإجتماع على ضلالة ... فليعلم الناس أن ليس هنالك جماعة بالمراد الرباني هذا اليوم بالتحديد ومن قبله والكل يعي ذلك لكن إستخفافاٌ وإستهتاراٌ بأمر الله وحب في الدنيا ومتاعها وإستسهالاٌ لأمرعظيم لا يلونه الإهتمام الكافي أو التركيز الكافي فضلوا وأضلوا. فالفِرق كثيرة وكلها فرق ضلالة معتنقي عقيدتها إلى جهنم وبئس المصير وحددت الفرقة الوحيدة السليمة من بين الفِرق بوصف "ما أنا عليه وأصحابي" بمعنى آخر "إلا التي تعرف إمام زمانها" فوجود إمام ومن حوله جماعة هي الفرقة الناجية وما غيرها ثبج أعوج كما قال رسول الله ... وهذا مصداقاً لأقوال القرآن والسنة بأن الإسلام يفترق إلى فرق ضلالة وكلها في النار فلا يدعي الناس عصمة إجتماع الأمة على ضلال وعدم أخذ الناس لذلك الحديث كحجة لهم على كثرة جمعهم ولو كان بالملايين فقد أوضح القرآن والسنة والواقع وأمن على إفتراقها. فالضلال والظلام موجودين. ومع العلم أن القارئ الآن والناس أجمع دائماً ما يقللون من حجم هذا القول إلا ان هذا من صفة آخر الزمان فمع كل ما هو بين يدي الناس من أمارات على حدوث أمر جلل فهم غافلين غير واعيين لموقع هذه الفترة الزمنية من مراد الله وحكمه على الأرض ومن الأصل ستأتي الساعة بغتة.
 أوكل الله الأرض إلى خلفاءه والذين أسماهم بمختلف الأسماء ... فهم الخلفاء والأئمة وهم الأغواث والأقطاب وهم المنتظرين في كل زمان فالإمام هو القائم وهو المجدد وهو العالم الرباني والحجة حجة الله على خلقه في الزمان الذي يبعث فيه تحقيقاٌ لقوله "إنما أنت منذر ولكل قوم هاد" فهو الهادي وهو الشهيد تصديقاٌ لقوله تعالى "كيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدًا" فعلى عكس عقيدة أغلب المسلمين اليوم فشيهدهم ليس هو محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله وسلم... فالشاهد لا يشهد على ما لم يكن فيه أو ما لم يعايشه فهذا ليس من الحق في شيء والله ما كان معذباٌ ما لم يوجد حجج على الخلق في كل زمان... ويكفي قول الله تعالى :"
مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ" واستدل بهذا القول محمد عليه وآله أفضل الصلاة والسلام فهذا واضح كل الوضوح ولا يتطلب الإجتهاد ولا إجتهاد مع النص والأدلة المرافقة كثيرة لكن نعلم أن الناس لا يحتاجون إليها فمشكلة الناس اليوم أكبر من عدم وجود نصوص مبرهنة فلذلك في الكتابات لا نجتهد كثيراٌ في بيان الأدلة بل نكتفي في بالإشارة والإقتطاف وكأضافة نُعلم الناس عن الموقع الرسمي لصاحب الزمان إمامه سليمان والذي به براهين كافية وشافية لكل باحث عن الحق.
ومن أهم الأسماء التي أطلقت عليه لفظ المهدي فالمهدي أبرز أسماء خلفاء الله في أرضه.
وكدليل سنأتي بحديث واحد وما كثرة الأحاديث ولكن كما قلنا أهل هذا الزمان في الجاهلية الثانية الأشر من الأولى بتأويل كلام الله ورسوله لغير مراده... فهم لا يحتاجون إلا كثرة الأدلة
(( كانت بنو إسرائيل تَسُوسُهُمُ الأنبياء، كُلما هلك نبي خلفهُ نبيٌّ، وإنهُ لا نبيَّ بعدي، وسيكون بعدي خُلفاء فيكثُرون . قالوا : يا رسول الله فما تأمرنا ؟ قال: (( أوفوا ببيعة الأول فالأول، ثم أعطوهم حقهم، واسألوا الله الذي لكم، فإن الله سائلهم عما استرعاهُم)) متفق عليه .

فالناس اليوم بكل جهالة تعتقد عقيدة جازمة وتظن أن النبي محمد هو شاهد عليهم وهو إمامهم ويظنون بالإعتقاد بغير ذلك فيه إساءة وحط من النبي فبئس هذه المعتقدات وسيعي الناس أن الأمر عند الله يسيره كما يشاء وقد وضع صراط مستقيم لا عوج فيه من خرج منه يحاسب محاسبة عسيرة ومع كل الأدلة والبراهين والمناداة لا يزال الناس خائضين في فساد عقائدهم وزين لهم الشيطان وفبرك لهم الحف وألبسه عليهم. أسئلة القبر"...فتعاد روحه إلى قبره ,, ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له: من ربك؟ فيقول: ربي الله. فيقولان له: ما دينك؟ فيقول: ديني الإسلام. فيقولان له: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول: هو رسول الله. فيقولان له: وما علمك؟..." ما هذا الرجل الذي بعث فيكم تختلف الإجابة على هذا السؤال بالتحديد بإختلاف الزمان وإختلاف الإمام على عكس فَهم السواد الأعظم من البشرية... والترتيب في هذه الأسئلة هو العامل المحدد فكل بشر لم يكن الله تعالى ربه فهو هالك ومن ثم إن كان الله تعالى ربك فما هو دينك فإن لم يكن الإسلام دينك فأنت هالك وأخيراٌ إذا تحقق الأمرين فالسؤال يتحول للرجل الذي يبعث في الناس بمختلف أزمانهم والضمير ضمير المخاطل وأهل الزمان المعين ولا يتعداهم للمستقبل أو الماضي فهذا الرجل الذي بعث فيكم مماثلة لقوله تعالى ﴿ فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا ﴾. فلفظ هؤلاء للمخاطبين من أهل ذلك الزمان بدءاً تحقيقاٌ لتواتر الشهداء والأئمة وخاصة بخاتم الأنبياء محمد في شهادته على الأمة أجمع بعد تبيان طريق الهداية... لكن لا يشهد إلا لمن عرف وشهد زمانه وترك باقي الزمان كل حسب إمامه. والآيات كاملة لكي يعي الناس "وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ ۗ وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا (38) وَمَاذَا عَلَيْهِمْ لَوْ آمَنُوا بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقَهُمُ اللَّهُ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِهِمْ عَلِيمًا (39) إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ۖ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا (40) فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ شَهِيدًا (41) يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّىٰ بِهِمُ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا " فكما يعلم الناس فالكفر هو التستر على الحق وضحده وتجاهله والناس دائما ما تكفر بالحقائق وتعرض عنها وعصيان الرسول محمد أولاٌ يتمثل في عدم إتباع ما أمر به وإتباع الأهواء وفي عصيان الأئمة وتكذيبهم من جهة أخرى "ماحوظة القرآن مثاني يحمل أكثر من معنى وكله صحيح ويحدد الصحيح بالجمع بين العلوم" قال تعالى: "اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله".

حديث بين وواضح

يتسائل الكثيرين في حال الوقوف عند هذا الحديث وهو من الأحاديث الصحيحة المشهورة، يرويه الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قال: «إِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ لِهَذِهِ الْأُمَّةِ عَلَى رَأْسِ كُلِّ مِائَةِ سَنَةٍ مَنْ يُجَدِّدُ لَهَا دِينَهَا» رواه أبو داود (رقم/4291) وصححه السخاوي في "المقاصد الحسنة" (149)، والألباني في "السلسلة الصحيحة" رقم/. 599
 نعم حديث المائة عام أحد أهم الأحاديث وإلى اليوم يتخبط الناس ويسيئون فهمه وتفسيره وكنتيجة طبيعية رؤية تطبيقه على عالم الشريعة ... وفي حقيقة الأمر هذا الحديث خاص بأئمة الزمان وحجج الله من بعد الأئمة وهم المبعوثين من الله ومن عنده ببيان من عنده وبجديد من علمه ببسطة علم ليس علم إجتهاد وإنما إلهام رباني ليس حفظ كالحمار يحمل أسفارا بل إستخراج وبقر للعلم من ما أتا به محمد عليه وآله أفضل الصلاة والسلام وقد يكون من الصعب التعرف عليهم لأسباب مختلفة لكن الله بعدله حتى هذه النقطة وضع لها الحل "لن نتطرق إليه هنا" بل سنخوض الآن أو نذكر حقائق عن هؤلاء الأئمة أو المجددين وأهمها:
أن ما من إمام زمان إلا كان من عترة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ويعلم الناس أن حق أهل البيت على مر الزمان تم هدره والإستخفاف به وما هي إلا سُنة الله مع العلم أن رسول الله وضع كل يؤهل الناس لمعرفة حقهم وقدرهم ويكفي قوله تعالى "قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى" وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: ((لا تذهب أو لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي, ... فيه رجلا مني أو من أهل بيتي يواطىء اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا..." ولكي ننهي المقال نطلب من القارئ البحث في الإمامة ومن بعد بإمكانه المغالطة ما إذا كان إمام هذا الزمان هو المسيح عيسى بن مريم وما إذا كان بميلاد ثاني وباسم سليمان.
فكثرة العدد والبشر المؤمنون بالعقيدة المعينة ليس حجة على الحق فهذه الثمانة مليار
"والعلم عند الله بكل تأكيد فقد قال وإن من أهل الكتاب ليمؤنن به قبل موته وهذه الآية معني بها أهل هذا الزمان في بعثة المسيح الثانية"
يستثني منهم من لا يريد الحق "ليس عن قصد دائما وعن قصد في أخرى لكن كما يصفها الله هي الجهالة" ومن كفر الحق واتبع الهوى كالنصارى والوثنين واليهود وغيرهم... فنستثني هذه المعتقدات يقل العدد كثيراٌ وينحصر في المسلمين وفي المسلمين ينحصر العدد نتيجة لفرق الضلالة الكثيرة... نستثني منهم السنة لبعدهم عن الإمامة وإلباسها لغير أولي الحق وتحريف حقيقتها ونستثني منهم الشيعة لأنهم ضلوا في الإمامة مع إيمانهم بمعتقد إمام الزمان إلا أنهم ضلوا وغيبوه وبعضهم أيضا ألبسها لأهل الباطل و تعيين من هواهم. وكما قال "ما اختلفت الأمة منذ فجرها إلا بسبب الإمام فمتى ما تحددت شخصية الإمام ذهب الإختلاف"

حقائق متفرقة عن العالم

قصفت اليابان بالقنبلة النووية بناءا على ضرب مركز السفن الذي هم مهدوا له... قاتلة 500 ألف في نفس اللحظة وملايين كنتيجة للتأثير.
ﻗﺘﻠﺖ 3 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻭ 400 ﺃﻟﻒ ﻓﻴﺘﻨﺎﻣﻲ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﻨﺼﻴﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﻣﻮﺍﻟﻲ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺘﻴﻨﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﻗﻢ ﺑﺎﻋﺘﺮﺍﻑ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ (ﺭﻭﺑﺮﺕ ﻣﺎﻛﻨﺎﻣﺎﺭﺍ). وفي الأصل أقامت الحرب على كذبة إعتداء الفيتناميين على سفينة حرب تابعة لها وتدميرها.
ﻫﺠّﺮ 7 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻻﺟﺊ ﻓﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﺃﺭﺿﻬﻢ، ﻭﻭﻫﺒﻬﺎ ﻟﻠﻴﻬﻮﺩ ﺑﺰﻋﻢ ﻭﻭﻋﺪ ﺗﻠﻤﻮﺩﻱ ﺗﻮﺭﺍﺗﻲ ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﺣﻠﻢ ضال .
ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺍﻟﺤﺎﻗﺪﺓ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺣﻮّﻝ ﺟﺰﺭ ﺳﺎﻣﺎﺭ ﺍﻹﻧﺪﻭﻧﻴﺴﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺼﺮﺍﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺪ ﻭﺃﻃﻠﻘﻮﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺳﻢ ( ﺍﻟﻔﻠﺒﻴﻴﻦ ) ؛ ﻧﺴﺒﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻓﻴﻠﻴﺐ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻣﻠﻚ ﺃﺳﺒﺎﻧﻴﺎ .
ﺇﻥ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﻴﻦ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﻛﻞ ﺭﺟﻞ ﻭﻛﻞ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻭﻛﻞ ﻃﻔﻞ ﻭﻛﻞ ﺳﺠﻴﻦ ﻭﺃﺳﻴﺮ ﻭﻛﻞ ﻣﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻪ ﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﺳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮﺓ ﻭﺍﻋﺘﻘﺎﺩﻫﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻲ ﻟﻴﺲ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻦ ﻛﻠﺒﻪ، ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﺃﻥ ﺍﻷﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﺼﺎﺩﺭﺓ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺎﺋﺪﻫﻢ ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ ( ﻓﺮﺍﻧﻜﻠﻴﻦ ) ﻛﺎﻧﺖ : (ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﺳﺮﻯ ﻭﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺳﺠﻼﺕ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ) .
ﺻﺤﻔﻲ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ ﺭﺍﻓﻖ ﺍﻟﺤﻤﻠﺔ ﺍﻟﺪﻣﻮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺟﺰﺭ ﺳﺎﻣﺎﺭ.
ﻗﺘﻞ 80 ﺃﻟﻒ ﻣﺴﻠﻢ ﻭﻣﺴﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﻣﺪﻏﺸﻘﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ
ﻭﺍﺣﺪ ﻭﺑﻀﺮبة ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻭﺑﺼﻮﺭﺓ ﻣﺴﺮﻓﺔ ﻟﻢ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻋﺒﺮ ﺗﺎﺭﻳﺨﻬﺎ ﺍﻟﻤﺘﻄﺎﻭﻝ ﻭﻟﻢ ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ ﺃﺩﺏ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻋﻠﻰ ﻣﺮ ﺍﻟﻌﺼﻮﺭ .
ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻲ ﺍﻟﻔﺎﺷﻲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻗﺘﻞ 700 ﺃﻟﻒ ﻟﻴﺒﻲ ﻭﻧﻔﺬ ﺣﺮﺏ ﺇﺑﺎﺩﺓ ﻟﻨﺼﻒ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﺍﻵﻣﻨﻴﻦ.
ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻗﺘﻞ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﻭﻓﻲ ﻣﺬﺑﺤﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ
ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺧﺰﺍﻃﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﺸﻬﺪ ﻓﻴﻬﺎ 40 ﺃﻟﻒ.
ﺣﺮﺏ ﺍﻟﺒﻮﺳﻨﺔ ﻭﺍﻟﻬﺮﺳﻚ... ﻫﻲ ﻋﻄﺸﻰ ﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺜﺚ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺬﺑﺤﺔ ﺳﺮﺑﺮﻧﻴﺘﺸﺎ ﺍﻟﻤﺮﻭﻋﺔ.
ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺼﺮﺑﻴﺔ ( ﻓﻮﺷﺘﻴﻚ ) ﻟﻤﺠﻠﺔ ﺩﻳﺮ ﺷﺒﻴﺠﻞ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻴﺔ ﻭﻗﺎﻝ ﺑﺎﻟﺤﺮﻑ: ( ﻟﻘﺪ ﻗﺘﻠﺖ
ﻭﺣﺪﻱ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﻗﻤﺖ ﺷﺨﺼﻴًﺎ ﺑﺈﻃﻼﻕ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﻟﻠﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻴﻬﻢ ) .
ﻣﺎ ﺻﺮﺡ ﺑﻪ ﺟﺰﺍﺭ ﺍﻟﺼﺮﺏ ﺍﻷﺭﺛﻮﺫﻛﺲ ﺍﻷﺻﻮﻟﻴﻴﻦ ﻭﻣﺠﺮﻡ ﺍﻟﺤﺮﺏ ( ﺳﻠﻮﺑﻮﺩﺍﻥ ﻣﻴﻠﻮ ﺳﻮﻓﻴﺘﺶ ) ، ﻭﺫﻟﻚ ﺣﻴﻦ ﺳُﺌﻞ ﻋﻤﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﺴﻠﻤﻲ ﺍﻟﺒﻮﺳﻨﺔ ﻓﻘﺎﻝ : ( ﺇﻧﻨﻲ ﺃُﻃﻬّﺮ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ ﻣﻦ ﺃﺗﺒﺎﻉ ﻣﺤﻤﺪ ) .
ﺃﻥّ ( ﺳﺮﺑﺮﻧﻴﺘﺸﺎ ) ﻭ( ﺑﻴﻬﺎﺗﺶ ) ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺛﺒﺘﺖ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻓﻴﻬﻤﺎ ﻟﻴﺴﺘﺎ ﺇﻻ ﺍﺛﻨﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﺒﻮﺳﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﻓﻴﻬﺎ - ﻃﺒﻘًﺎ ﻟﻺﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ - ﻗﺘﻞ ﻭﺗﻌﺬﻳﺐ ﻭﺣﺮﻕ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ 300 ﺃﻟﻒ ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻏﻠﺒﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ، ﻣﻨﻬﻢ 70 ﺃﻟﻒ ﻗﻀﻮﺍ ﻧﺤﺒﻬﻢ ﻓﻮﺭًﺍ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﺯﺭ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭ50 ﺃﻟﻒ ﻣﻌﺎﻕ ﻭﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ 120 ﺃﻟﻒ ﻣﻔﻘﻮﺩ ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﻫﺪﻡ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 800 ﻣﺴﺠﺪ ﻭﻃﺮﺩ ﺟﻤﺎﻋﻲ ﻗﺴﺮﻱ ﻟﻤﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ ﻣﻠﻴﻮﻧﻴﻦ ﻭﻧﺼﻒ ﻣﺴﻠﻢ ﺑﻼ ﻣﺄﻭﻯ ﻭﻻ ﻃﻌﺎﻡ ﻭﻻ ﺧﻴﺎﻡ. ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺗﺜﺒﺖ ﺍﻏﺘﺼﺎﺏ ﻣﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ 75 ﺃﻟﻒ ﺟﻨﺪﻱ ﺻﺮﺑﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﻣﻌﺴﻜﺮًﺍ أو سجناً بالملايين على مر الزمان.
ﺗﻘﺮﻳﺮ ( ﺷﻔﺎﺭﺗﺰ ) ﻋﻀﻮ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻲ ﻭﻋﻀﻮ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺭﺩ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﻧﺸﺮﺍﺕ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺒﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ /16 7/1992 ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮﺍﻥ ( ﺭﺃﻳﺖ ﺑﻌﻴﻨﻲ ) ﻭﻓﻴﻪ ﻳﻘﻮﻝ : ( ﺭﺃﻳﺖ طفلاً ﻻ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﻋﻤﺮﻩ ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﻣﻘﻄﻮﻉ ﺍﻷﺫﻧﻴﻦ ﻣﺠﺪﻭﻉ ﺍﻷﻧﻒ .. ﺭﺃﻳﺖ ﺻﻮﺭ ﺍﻟﺤﺒﺎﻟﻰ ﻭﻗﺪ ﺑﻘﺮﺕ ﺑﻄﻮﻧﻬﻦ ﻭﻣُﺜّﻞ ﺑﺄﺟﻨﺘﻬﻦ .
ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﺸﻴﻮﺥ ﻭﻗﺪ ﺫُﺑﺤﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺭﻳﺪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺭﻳﺪ . ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺍﺕ ﻣﻤﻦ ﻫُﺘﻜﺖ ﺃﻋﺮﺍﺿﻬﻦ ﻭﻣﻨﻬﻦ ﻣﻦ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﻟﻌﺎﺭ ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻖ ﻟﻮﻻﺩﺓ ﻣﺎ ﺑﺄﺣﺸﺎﺋﻬﻦّ ﺳﻮﻯ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ . ﺭﺃﻳﺖ ﺻﻮﺭًﺍ ﻟﻢ ﺃﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﻳﺔ ﺷﺎﺷﺎﺕ ﺗﻠﻴﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻏﺮﺑﻴﺔ ﺃﻭ ﺷﺮﻗﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻷﺭﺽ .. ﻭﺃﺗﺤﺪﻯ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻷﺣﺪ ﺍﻟﺠﺮﺃﺓ ﻭﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﻟﺒﺜﻬﺎ ) .
ﺘﺴﻠﻴﻂ ﺍﻟﻜﻼﺏ ﺍﻟﻤﺪﺭﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻬﺎﻡ ﺍﻷﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺬﻛﺮﻳﺔ ﻟـ 300 ﻣﻌﺘﻘﻞ ﻓﻲ ﺳﺠﻦ “ﺃﺑﻮ ﻏﺮﻳﺐ”.
( ﺟﻮﺍﻧﺘﺎﻧﺎﻣﻮ ) ﺑﻛﻮﺑﺎ. ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ.
حروب الخليج وتكالب الأمم ...
معلومة تبين مدى ضياع هذه الأمة ... إصدار "قائمة الإرهاب" الأخيرة من بعض الدول الخليجية، والتي تضمنت اسم رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي، الذي يبلغ من العمر 91 وهوالذي حازعلى جائزة تعتبر الأكثر شهرة والأكبر في المملكة العربية السعودية وهي جائزة الملك فيصل. أصدرت بشكل جماعي من المملكة العربية السعودية، والامارات العربية المتحدة، والبحرين ومصر.

«إنّا عَرَضنا الأمانةَ على السّماوات والأرض والجبال، فأَبَيْن أن يَحمِلْنَها وأَشْفقنَ منها، وحَمَلها الإنسان ؛ إنّه كان ظَلُوما جَهُولا!» [الأحزاب: 72])
«ولو شاء ربُّكـ، لآمن مَنْ في الأرض كلُّهم جميعا. أفَأنتَ تُكْرِهُ النّاس حتّى يَكُونوا مُؤمنين؟! وما كان لنَفسٍ أن تُؤمن إلّا بإذن اللّـه، ويجعلُ الرِّجْس على الذين لا يَعقلون! قُلِ: "ﭐنْظُروا ماذا في السّماوات والأرض!" ؛ وما تُغني الآياتُ والنُّذُر عن قومٍ لا يُؤمنون!» (يونس: 99-100).
" قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَكَذَّبْتُمْ بِهِ مَا عِنْدِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ * قُلْ لَوْ أَنَّ عِنْدِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ لَقُضِيَ الْأَمْرُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِالظَّالِمِينَ }* ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ أَلَا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ } { وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَمَا عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَلَكِنْ ذِكْرَى لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }{ قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ * وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ * لِكُلِّ نَبَإٍ مُسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ }.
{ وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ } { عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ * مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }{ حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا } { وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَا يُؤْخَذْ مِنْهَا أُولَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ } قال تعالى { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ }.
{ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ }.
السؤال الحقيقي بعد معرفة كل هذا ما المنجي والمخلص وعلى هذا المنوال هل يمكن أن يتحقق وعد الله بأن لا يعبد غيره في الأرض والناس تعلم أن الشيطان تمثل في عدد من البشر حكمت العالم على مر الزمان ولم تكتفي ولن تكتفي بما هي عليه من قوة بل تريد تنفيذ الوصايا العشرة المنحوتة بوضوح وبمجاهرة في إحدى الولايات الأمريكية... فلذلك على الناس أن تعي أن هذه حرب موجهة ضد الحق عز وجل والجهل في هذا الزمان هو الغالب على الناس فالمعرك في الحقيقة روحانية ويعلم المتأمل أن نهايتها ستكون...
بكل تأكيد هذه أحداث النهاية وما بعدها أمر جلل فاحرصوا على الوقوف مع الحق أو عدم التصفيق للباطل بجهالة... لا يعي الناس حجم التوهان والضلال ولا يزالون خائضين في أمور هم أبعد من أن يتعلقوا بها لكن قصرت وقفلت القلوب وصار الهاجس الأول هو الإرضاء "إرضاء النفس إرضاء المجتمع إتباع الاباء واتباع الشيوخ تسليم للحكام والناس على دين ملوكها" ... تراهم دخلوا جحر الضب وراء النصارى من حتى أن يعرفوا بذلك متبعين للدجال لا يفقهون ذلك... هموهم قاصرة ومبلغ علمهم بأمر الله هزيل... يجادلون مجادلة الباطل ليس إلا لإثبات ما في هواهم... القرآن لا يتجاوز تراقيهم ... صلاتهم كثيرة لكنها فارقة.. فلا عجب أن يكون آخر الأمة غثاء كغيثاء السيل.... هذه الجاهلية الثانية ... بعثت بين جاهليتين آخرهما أشر من أولاهما ... سنة الله في أرضه أن يتصف هذا الزمان بهذه الصفات... ولمن يريد الحق بغض النظر عن كل ما يحدث بالعالم وبكل المعتقدات والأفكار فإن هنالك مفهوم واحد على مر الزمان هو الصحيح ... وهذا هو مفهوم الإمام ويصاحبه مفهوم الجماعة... ومن خلفهم الأبدال. لذلك بعد كل المشتبهات التي تحدث في هذه الدنيا... على كل شخص حريص على آخرته أن يبحث عن هذه المفاهيم ومن بعد أن يسلم ويستفت فيها قلبه ومن يشاء من الناس... نحن في أيام عظيمة ... ومع شدة العالم اليوم إلا أن من رحم الفوضى سيخرج النظام... والفرج قريب.
بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا... الميلاد الثاني لعيسى بن مريم
(( بُعثت أنا والساعة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى )) . أخرجه البخاري ومسلم .
وقائع اليوم اكبر والخطط لغداً أعظم ... ظهر المسيح عيسى بن مريم بميلاد ثاني إماماً لهذا الزمان هو العبد الحبشي من أهل بيت الرسول الأكرم هو ذو القرنين لامامتين ومخرج كنوز الرحمن وسليمان ومحل العدل الإلهي..
سيعي الناس ما الدجال الأعور الذي سيغزوه طائفة المغرب بقيادة ربانية...
ووجود الدجال يحتم وجود الموكل به وهو عيسى بن مريم لأن لا قاتل للدجال إلا عيسى ...
وكما أن الناس بعيدة عن تصديق الحقائق ولا تقرأ أو تعي ما يحدث حولها فلن تصدق هذه الحقيقة لكن يعلمون أن لامخرج اليوم إلا بهداية ربانية...
{فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ.. وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ.. وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ.. فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ.. تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}. 

وما أكثر العبر وأقل المعتبرين

             سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

المسيح في السودان
إحدى الصحف وأخرى في مواضيع المدونة

الإيميل greatzone0@gmail.com
 أو زيارة المدونة هنا 



Taking a live is getting easier and popular - You Have No Right

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

 سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming


jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر

 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها