Tuesday, 25 March 2014

حـسن الـنوايا و الاتباع قد يضلك | ولا يكفي هذا الزمان

اتبعاع الحق ليس سهلاً

إذا سألت المسلمين أفراداً أو جماعات لقالوا لك: نحن نؤمن بالقرآن ولا نشرك بربنا أحدا وبالملائكة والكتاب والنبيين ولا نفرق بين أحد منهم واليوم الأخر والقدر خيره وشره ونؤدي ما علينا من تشريع الدين ولكن يعترينا القصور وإن القصور والذنوب لا تلحق المؤمن بمرتبة الكفر والشرك.

إن هذا القول على درجة عالية من الصحة بالإجتهاد العقلي ولكن المرجعية في الشأن الديني مردها نصوص الكتاب والسنة لأنهما مصدر التشريع يقول تعالي: "هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضـَلَالٍ مُبِينٍ{ الجمعة الآية2. وقال تعالي: "وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ.. { البقرة الآية 231.

فالكتاب معلوم والحكمة هي السنة المطهرة قال ابن كثير في تفسيره لآية الإسراء: قال عبد الله ابن الإمام احمد حدثنا محمد بن إسحاق بن محمد المسيني حدثنا انس بن عياض حدثنا يونس بن يزيد قال: قال ابن شهاب: قال انس بن مالك: كان أُبى بن كعب يحدث أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: "فرج سقف بيتي وأنا بمكة فنزل جبريل ففرج صدري ثم غسله من ماء زمزم ثم جاء بطشت من ذهب ممتلئ حكمة وإيماناً فأفرغها في صدري ثم أطبقه ثم أخذ بيدي فعرج بي إلي السماء...".

وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ

فالدين الحق هو ما يقرره الكتاب والسنة وليس الذي تحدده أمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من قبلكم قال تعالي: }أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآَهُ حَسَنًا{ فاطر الآية 8. وقال: {وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36) وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ{ الزخرف الآية 36-37. وقـال أيضـاً: {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا{ الكهف الآية 103-104.

ثلة الإسـلام

ولا يجب أن نستغرب من هذه المقدمة فنستعجل خاتمة أعمال هذه الأمة ومصيرها يوم القيامة الذي هو حصاد وخراج أعمالها في الدنيا "وهذا متفق عليه ومسطر في القرآن"، فقد قرر الله تعالي في سابق علمه مآل أعمال المسلمين في سورة الواقعة والتي تعني يوم القيامة قال تعالى مخاطباً المسلميـن: {وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً (7) فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (8) وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (9) وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ{ الآية 7-11.

صنفت الآيات الأمة إلى ثلاث مراتب:

(1) أصحاب اليمين. (2) أصحاب الشمال. (3) السابقون.

ثم جاء التفصيل عن السابقين:

فقال تعالى: {وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12) ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِنَ الْآَخِرِينَ} الواقعة الآية 10-14.

وفي تفصيل أصحاب الميمنة قال تعالي: {إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا (37) لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ (38) ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (39) وَثُلَّةٌ مِنَ الْآَخِرِينَ{ الواقعة الآية 35-40. وعن تفصيل أصحاب الشمال قال تعالي: }وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ (41) فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ (42) وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ (43) لَا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ (44) إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ (45) وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ (46) وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (47) أَوَآَبَاؤُنَا الْأَوحَّلُونَ َ (48) قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآَخِرِينَ (49) لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ{الواقعة 41-50.

فقوله: {إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآَخِرِينَ{ من أصحاب الشمال يقابله ثلة الأولين وثلة الآخرين في أصحاب اليمين، وثلة الأولين وقليل من الآخرين في ثلة المقربين السابقين، وبذلك تكتمل الأزواج الثلاثة في أمة المسلمين لأن الآية صريحة في توجيه الخطاب للمسلمين في قوله {وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً{ . ضمير الجماعة المخاطبة..

ولقد فصّل القرآن ثلة الأولين المتمثلة في الرسول صلي الله عليه وسلم وأصحابه وأجمل القول في ثلة الآخرين في قوله تعالي: {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (2) وَآَخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيـمُ{ الجمعة الآية2-3.

فثلة الأولين هم الرسول صلي الله عليه وسلم وأصحابه من المهاجرين والأنصار وثلة آخرين أجملها في قوله: }وَآَخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ{ وجاء تفصيل ثلة الأولين وأجمل القول في ثلة الآخـرين أيضاً فقـال تعالي: {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{ التوبة الآية 100. فالسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار هم أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم في ثلة الأولين والذين إتبعوهم بإحسان هم ثلة الآخرين دل على ذلك كلمة {الْأَوَّلِينَ{ التي تقابلها كلمة }َالْآَخِرِين{. وجاء دور السنة في تفصيل ثلة الآخرين فقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: } ليدركن المسيح أقواماً مثلكم أو خيراً منكم ثلاث مرات، لن يخزي الله أمةً أنا أولها وعيسى ابن مريم آخرها { أخرجه الحاكم.

يلاحظ أن الآيات السابقة في سور الواقعة والجمعة والتوبة سكتت عن وسط الأمة ما بين أول الأمة وآخرها ولكن جاء بيان ذلك في قوله صلي الله عليه وسلم: {خير هذه الأمة أولها وآخرها، أولها فيهم رسول الله وآخرها فيهم عيسي ابن مريم وبين ذلك ثبج أعوج ليس منك ولست منهم{ رواه أبو نعيم في الحلية. وأكيد هذه النوعية من الاحاديث "التي تتناول أوضاع الامة بشكل صريح أو مختلف وغير ما يوافق رؤى الكثيرين" ضعفت ونكرت وأصبح الناس لا يقتنعون بها وتضعيف العلماء للاحاديث ولنعلم أن الحاكم ليس التضعيف أو الوقف أو النكران.. فهذه اراء علماء وبشر وهي اجتهادات لا أكثر... فالحاكم توافق الحديث مع كل من القرآن والسنة... فالاحاديث الكثيرة التي تتحدث عن ضعف الايمان في الامة وأنها ستصبح كغثاء السيل وان المسجد يدخله الاف وليس فيهم مؤمن وحديث حزيفة وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم له أن يعض على أصل الشجرة الى ان يدركه الموت والكثير الكثير من الاحاديث "بالبحث تجدوها"... ومعلوم أن آخر الزمان والذي على عكس ما يراه الكثيرون واقع منذ زمن بعيد " ويكفي أن بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم منه وانه قال بعثت انا والساعة كهاتين و.... حصلت امامنا ما يقارب ثمانون عاما" ومعلوم كيف تنتهي فعلى الناس ان تنتبه وتوعى ولا تتبع من غير تفكير... فحـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح والسليم هذا الزمان

هنا يدق ناقوس الخطر لإيقاظ الأمة الذين لم يدركوا رسول الله صلي الله عليه وسلم ليكونوا من ثلة الأولين مع الصحابة المهاجرين منهم والأنصار، ولم يدركوا المسيح ويصحبوه في بعثته ليكونوا في ثلة الآخرين، فهم لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء، فتعلق الكثير من .... بالإنتساب إلي الإسلام من قبيل الأماني المضللة ولمَّا قال تعالي: "وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ{ التوبة الآية115. وهنالك عدد من المواضيع في هذه المدونة توضح نقاط مختلفة الاطلاع عليها يكون مفيد.. سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي من هنا

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر
 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

 كيف ولماذا ستأتي الساعة بغتة؟ الإجابة المثلى... وغير

HTMLTidy.Net and html-cleaner.com are the best online markup cleanup tools and they are both free!

شارك مع:

Related Posts
ÇáÊÚáíÞÇÊ