سورة 'الكهف' والمسيح روح الله والدجال عدو الله - اسم الكهف ميرم بلد المهدي




سبحان الله إلى اليوم يقرأ الناس ويتلون ويتمسكون بترديد سورة الكهف رجوعاً إلى الفهم البسيط وإلى كثرة الأحاديث والروايات التي تُخبر  بأنها كفيلة برد فتنة المسيح الدجال وأنها تنأى بمرددها أو حافظها من الوقوع في فتنته التي حذر منها كل الأنبياء لشدتها وإهلاكها لخلق الله وإضلالهم والمحصلة باءوا بغضب من الله - الدجال ومن تبعه, ونعم الكثير الكثير يتبع الدجال من غير أن يدرك أنه في وسط الفتنه وأنه أكثرهم تصديقاً واتباعاً للدجال وهي صفة الغافل والكثير معرض ويعيش على الماضي من المليء بالعظمة والصفات المطلوبة لأهل "إسلام" - بدأ غريباً وسيعود غريباً - التي صارت من الماضي أو ضعفت وبعضها زالَ تماماً واندثر وأخرى موجودة ولكن خاوية على عروشها مفرغة من محتواها ومعناها الحقيقي, الإتيان بحديث أو آية أو حادثة وحدث يؤكد ما هو معيش اليوم سهل جداً ولا يكلف إلا كتابة الأمر في المحرك العزيز قوقل فيأتيك بمئآت الصفحات والمواقع التي بها كل ما يمكن تأكيده, لذلك ليس هذه هي المشكلة - بالنسبة لمتلقي الخبر أو الشخص الذي يقع على شيء مماثل - وإنما المشكلة أبعد وفي أبسط صورة لها من بعد تشوه الفكر والإمعية المطلقة والإتباع الأعمى وتسليم مقاليد الأمور وغيرها فمن بعدها أبسط صورة هي رغبة الناس في الاستمرار في حياتهم من غير وجود ما يعكرها في الجوانب المماثلة واستهالهم والتجاهل والإكتفاء بما تناقلوه وثُبت وصار مسلمة - حسب أوجه نظرهم - مثل ان يكون أكبر همه أن يدرك الصلوات في الجامع والإجتهاد في ذلك أو الخشوع أو الصوم أو الحج, كلٍ إذا أخذ لوحده أمر جيد ولكن المشكلة تكمن في تسليط الضوء على الأمر المعين لدرجة نسيان أو محو الآخر وبالإمكان الإتيان بأمثلة لكن ... وهذ الأساليب وغيرها قد تكون متعمدة أو ناتج غير متعمد ولكن يستخدمها الإنسان منذ القدم ولا زال واختفت وتشكلت حضارات وأمم كنتاج لها. رجوعاً إلى الإعراض مع وجود كافة الأسباب التي تدفع الناس للتدبر وإعادة النظر في كثير من الأمور والمستغرب له أن أكثرهم مقتنع بوجود الصفات المعينة ومتجسدة  في أهل زمانه ولكن لا يريد أخذ الخطوة التالية والبحث في الأمر بحق, وأما مرحلة الجحود وصلها الكثير من الناس بعد إهتزاز العقائد والمفاهيم الإيمانية وتأثير الحواس الخمس وما تستقبله من معلومات مختلفة في تحديد مسارات الحياة وتحديد المعتقدات والتوجه في الحياة, وأخذ الشك والحيرة والبحث في ما كان مسلم بصحته من معتقدات والمفاهيم المشابه المصاحبة للحظات أو الفترات التي تشهد تغيرات ضخمة على مختلف المستويات لكن أهمها الجانب الفكري وجانب المعتقدات, ... سنواصل .. عنوان الموضوع وحده يحتاج مواضيع 2 قائمة بذاتها .. واعلم اني لا امتلك ما يكفي للتحدث في كثير من لطائف وخفايا هذا الموضوع ولكن بداية سأخبر بأن هنالك روايات - إسرائليات - و الاسرائليات ومعنى الإسرائليات أيضا يحتاج موضوع, المهم أن فيها روايات تسمي الكهف باسم ميرم. وميرم هو اسم المدينة الموجود فيها المسيح عيسى بن مريم اليوم .. ومفاهيم الصدف واللاشيء لا مكان لها في أمر الله و...

القرن الحالي والسابق المسيح
المسيج ذو القرنين


اسم الكهف الذي لجؤا إليه ومكانه:

هناك عدة أقوال في اسم الكهف ومكانه، وقد ذَكرت فيما سبق أحد الأقوال منها وهو أن الرقيم هو الكهف، وأنه في بلاد الروم. وهناك أقوال أخرى في ذلك، قال ابن جريج: أخبرني وهب بن سليمان عن شعيب الجبائي أن اسم جبل الكهف بنجلوس، واسم الكهف حيزم، والكلب حمران. وقيل اسم الكهف ميرم.

الموقع من هنا سورة الكهف - الأكلوة

Update 

لفصل السادس: المهدي والدجال في الخرطوم ملتقى البحرين
بالعودة إلى كلام الإمام علي عن المهدي (وللمهدي آية عظيمة في سورة الكهف وتمام رايته في الصف) في صفحة 170 من كتاب المهدي المنتظر على الأبواب لمحمد عيسى داؤد وإشارة محمد عيسى في نفس المصدر ان سورة (ن والقلم وما يسطرون) ان (ن) تعني بر القسم الإلهي وانها ترمز إلى المهدي المنتظر) صفحة 320.
وإذا علمنا علاقة سورة الكهف بالدجال ـ جاء في تفسير ابن كثير
45/ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال) رواه مسلم.
46/ وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من قرأ العشر الأواخر من سورة الكهف عصم من فتنة الدجال) رواه مسلم.
وفي لفظ النسائي (من قرأ عشر آيات من الكهف)
أقول : لفظ النسائي مطلق لم يتقيد بالأوائل أو الاواخر وبالتالي فان المقصود مجمل السورة في انها تعصم من فتنة الدجال.
هناك عوامل تربط بين هذه السور (الكهف ـ الصف ـ القلم)
نجد في سورة القلم وصف الدجال ﴿هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آَيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ﴾ سورة القلم 11 ـ 16 .
فنجد علاقة بين الدجال والخرطوم في سورة القلم .
ونجد وصف الخرطوم في سورة الكهف في قوله تعالى ﴿وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آَتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا﴾ الكهف 60 ـ 65 .
في التراث الإسلامي المتداول غير المكتوب ان اللقاء تم بين موسى وعيسى والكلام وان كان في الماضي إلا انه يعبِّر عن المستقبل لان القران مثاني المعاني ومتشابه الأحداث اوالتعبير التراثي عن اللقاء لفظه (حتى موسى وعيسى يتلاقوا) وهذا لا نعوّل عليه وإنما التعويل ان مجمع البحرين هو المقرن عند الخرطوم .
وفي السنة ان المقرن (مجمع البحرين) هو أول مصر يرد الدجال ويهزمه فقد روى احمد عن النبي صلى الله عليه وسلم (فيفزع الناس ثلاث فزعات فيخرج الدجال في أعراض الناس فَيهْزِم من قبل المشرق فأول مصر يرده المصر الذي بملتقى البحرين ) اهـ.
وهذا الحديث يفسر لنا معنى الآية ﴿سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ﴾ وترتبط المعاني كلها بسورة الكهف بأنها العاصم من فتنة الدجال وإذا علمنا من الحديث (لم يسلط على قتل الدجال إلا عيسى ابن مريم) فان الناتج النهائي في هذه المعاني يكون صاحب الخرطوم هو الذي يرد الدجال هو عيسى ابن مريم وهو شمس سورة الكهف التي تغرب في حماة أمه التي تنزل روحه في بطنها وخروجها يكون بميلاده ويكون أيضا بخروجه لقتال الدجال ورده على أعقابه من الخرطوم وملاحقته في جزيرة العرب حتى يدركه ويقضي عليه وعلى قواته في مدينة اللد بفلسطين كما جاء في الحديث
47/ روى احمد عن الحسن بن جنادة بن جندب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : (ان الدجال خارج وهو اعور عين الشمال عليها ظفرة غليظة وانه يبرئ ألاكمه والأبرص ويحي الموتى ويقول للناس أنا ربكم فمن قال أنت ربي فقد فتن ومن قال ربي الله حتى يموت فقد عصم من فتنته ولا فتنة عليه ولا عذاب فيلبث في الأرض ما شاء الله ثم يجيء عيسى ابن مريم من قبل المغرب مصدقاً بمحمد وعلى ملته فيقتل الدجال ثم إنما هو قيام الساعة) .
هذه الشواهد فيها البشارة السارة لأهل الإسلام ان الفرج يأتي من الخرطوم .
وقول الإمام علي في المهدي (وتمام رايته في الصف) إشارة إلى المهدي في قوله عزّ وجلّ ﴿وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾ الصف 6ـ 9 .
هذه الآيات تتكلم ببشارة عيسى بمحمد صلى الله عليه وسلم وعن عودة عيسى إماماً مهدياً ليقضي على محاولات اليهود والنصارى الحالية للقضاء على الإسلام فان النتيجة ستكون عكسية وتدور عليهم الدائرة فيظهر الإسلام ويطمس معالم الديانتين اليهودية والنصرانية وسائر الأديان الأخرى (على الدين كله ولو كره المشركون) ولا يتم ذلك للمسلمين إلا تحت قيادة المسيح المهدي (سليمان) وليس لمهدي سواه .
قال الدكتور عبد الله الزبير :
(وما توافق عليه القران والسنة لا انحراف عنه البتة ولهذا لما روى أبو هريرة حديث البخاري من قوله صلى الله عليه وسلم :
48/ (والذي نفسي بيده ليوشكن ان ينزل فيكم ابن مريم حكماً عدلاً فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الحرب ويفيض المال حتى لا يقبله احد حتى تكون السجدة الواحدة خير من الدنيا وما فيها) قال بعد : (واقرؤوا ان شئتم) : (وان من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيدا).
يقول الدكتور عبد الله الزبير : (انه ما جزم به أئمة التفسير ابن عباس فيما صح عنه والحسن ، وهو المنقول عن اكثر أهل العلم ـ فهذه الوجوه كلها تؤكد ان عيسى عليه الصلاة والسلام لم يمت بعد حتى ينزل فيؤمن به أهل الكتاب من اليهود والنصارى ).
المصدر صحيفة المحرر عدد 6 يناير 2006م صفحة 7.
أقول : قوله (فيؤمن به أهل الكتاب من اليهود والنصارى) تفسير للآية (ليظهره على الدين كله) فلا يتم ذلك إلا لعيسى ابن مريم فهو المهدي الذي ينتصر للإسلام والمسلمين برد اليهود والنصارى وزعيمهم الدجال انطلاقاً من الخرطوم مجمع البحرين إلى القضاء عليهم بعد نزوله في المنارة البيضاء شرقي دمشق وعقبة أفيق وبيت المقدس انتهاءً بباب لد.
إنتهى.

Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر
 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

Popular posts from this blog

مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

إنت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني والسودان وعيسى

حوجة الإمة الإسلامية لقائد رباني | المخرج للمستضعفين في الأرض من أي فئة كانوا بوجود قائد رباني في هذا الزمان