The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

0

 The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

True...Jesus Is Back IN Sudan this is real. go to this http://www.almseeh.webs.com its in Arabic and we are A Muslim and Jesus is the Savior today.

love to all Humans, and love that I am one of Them "god higher creation form'', the powers you see are just ... of the true powers that we can't even imagine. consciousness is much more deep, and let us not talk about the power of god and what is god but, this massage is for all and for The New World order and the masonic elite and all shadow governments who think they control it all and have it under their spell and continue to.."please look over the bad English "if any" focus on the message" it may seem crazy but it is true and over the next years you will live to see it happen if you are to be.

 Hello people we are here to tell the News Of The Return Of Jesus Christ The Only And True Savior Of Humanity and  humans today.

first there are some misunderstandings i need to try and explain:

Creation ' not necessary true view'

-  have been created "the universe haven and earth" and it it starts the journey of consciousness long long time ago "sound", and after god created the first humans Adam as His First Successor and then eve, who were no match to us in so many levels the easiest is consciousness connection to god every thing around us they were much much higher than the human today,
through out time the consciousness drops little by little and today meaning last ... years it has been in the lowest levels, and since every thing does cycle so the consciousness is Inevitable to rise again that because the essence of
Creation is Simply To Know God, and the cycle is resetting and we are going into higher consciousness so we can truly know god and truly follow his words and fulfill the true purpose of life and creation.

- So after Adam and for god to make sure humans have direct road to him "knowing him", god sent many successors after Adam with different words and massages but surely with no contradictions because they are from the same source, and the delivering of process has many supernatural ways to be presented to humans, they have been called by many names and prophets is one of them to list some of their names to connect the dots and they are the same in all major religions 'it's funny or stupid how people keep ignoring the similarities in life'   : Idris (Enoch) and Noah and
Hood ... Ibrahim ..Ya coup .. Joseph ... Zechariah ... the last tow of them are the important here Jesus the MESSIAH and Mohamed the last
prophet. peace be upon them all.

although of The consistence and obvious flow of god's will, humans never settle easy for the different prophets at whatever point of time that's is also within god's will and our personal will's is also within. so we can see the world around us and the miss understanding is everywhere.

- Jesus was special and has uniqueness and all prophets did but Jesus was the most.

That's Because Of The Different Nurture or Source Of His Creation witch is not present in any other prophet and the Way he was conceived and Delivered and presented to the world. So Jesus is directly from the soul of god the mighty  spirit, and this understanding is essentially and the same in all major religions.

 but Christianity

took it a step farther by believing that Jesus is the mighty God the ultimate God Influenced by different things from his actions to his words witch have lead to that believe "but by now they should now better if not by the time experiences then by the people who replicate or do more than Jesus in that period like criss angle we know those are odd words what we say "   - and i will get back to this point later. So after,
happened what always happens people rejected Jesus the  majority of them "don't be fooled by big number today" at that time witch lead to his crucifixion or as many of Christians think and believe happened and all the driven believes such as he died taken as a lame and savior for them with different versions of this. missing out the true source from witch Jesus is. 

so what next

truth is clear in Islam with the last prophet Mohamed and in its holy Quran: saying that
 when the people was conspiring and holding and willing to crucify Jesus god spoke to him and said : i will take you away and bull you to me meaning taking his soul and Jesus source is pure soul not flesh like Adam
and us. "to this day most Muslims believe about Jesus are mostly like being in heaven with his human body and had been taken with it and all what follows that, those beliefs are wrong and so are other parties and theories to some degree" If people would understand just this point a lot of major problems would disappears. so Jesus died before the Crucifixion and in Quran god said:
that the person who was crucified was a like for him and was not the true one.

- So now Comes Mohamed the last prophet we know that every prophet says a lot and have his own book "if needed" in witch he will lay out the most current and future concerns to him and his people and others and any need to know future events, all of that
with the help of mighty God so even Jesus pointed that there is one more prophet to come and stated a lot a bout him but people always listen  to and follow what they see and think as truth and parts of the truth and not always submit to the reality or the real truth.

Islam is born

So Islam came to existence - or that what people think but Islam is much more deeper than that thus the word Islam meaning total listening with all of the senses or total submission "with the will present" to God. witch comes from knowing process and careful consideration not blind following and shallow believe, and Islam has much more deeper  comprehensible meaning leads to the creator. who says that he created the humans in his image just think about
these last lines and you will .... a lot.

and as always no contradiction between all of this its just the misunderstanding of it through time. witch lead to current status of the world.

So now you should know that we all have much more in common than most f us may think and and as humans and humanity we are all have similarities to the point of typical in some aspects, all live to thrive and use our simple understanding to figure out life and the
purpose of our existences, be careful because in all what i just told you lays the ultimate resort in witch you will be - last resort heaven or hell. so
people need to use every bit of resources they have to put themselves where they want this include all humans with their diversity and differences in all things and points and cultures and backgrounds.

verses and words

  so going back to point a bout Christianity beliefs and the stated verses and words and phrases in the holy bible that raise Jesus high in the seat of the mighty God not just the actions "that's because every prophet had a unprecedented actions" that gives him the upper hand as a sign of truth although many of the people use it as to discredit them as stated in heavenly books.

so its not the actions because it can and may be duplicated or done with something bigger in point of view. and I will skip this point - it will confuse more than help- so the words witch are spoken are more important and the claims are the thing to talk a bout here so yes Jesus there are many verses and
sayings in the different versions of the bible that convey and bear and lead to with
settle the divinity to Jesus is the mighty God or at the same level, and at the same time there
is verses and sayings that say that Jesus is a prophet and a messenger of another source to deliver his wisdom. so those different claims are present for the same Jesus.

and So to put those point to rest, both of them are true in essence but there are some wrong points - not wrong whoever need more to explain and difficult to do -  one of
them is timing. and the fact that Jesus is pure soul from god.

in timing point i will say with both point a above being true in essence  the first wasn't his to directly claim that he is god although Jesus may have directly stated that. that's why in Quran there a verse mighty god saying to
Jesus: did you say to the people take me and my mother as gods without Allah.
in which he replays by saying: oh mighty i can't say what is not rightfully mine - and added- if I said it you already know you know what is in my heart
and i don't know....

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ
قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ
قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن
كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا"

so its similar to above points of claims and the first is denounced with Jesus opening the doer for him saying some thing without being a ware of it. and Mohamed saying in hdeeth to believe nor discredit the holy bible.

So to conclude the timing point the claim for Jesus to be God was
immature and at the the wrong time and space time and not his place or right soul but that's the thing that needed to happen to contribute to the big picture and architectural plan of god .

and the second point contribute to the timing point.


the fact of the different Source

So the source of Jesus is different than all humans and he is just like Adam has no prior in the universe. but from the pure soul of mighty god and the
souls are always growing and expanding and always seeking more of the source that's why Jesus is more special even than Mohamed and I am a Muslim saying
that. and it dose not end here but.

so to conclude this article i will say that one of common grounds between religions special Christianity an Islam is The Second Return Of Jesus with differences from misunderstanding to the books not the truth. and all other Dogmas has similar and nearly typical believes about a savior how comes in last
days to put all conflict and struggle and controversy to rest and rule the human and leading them to thrive and flourish with missing the wrath and punishment and justice from ever needed- and there is more to this point but not now.

So the last thing i will say that Jesus Has in fact born again and came back to humanity with the name of Suleiman and he is the true and only savior today and he is in Sudan and from there will land on all places but all in its
time.
المهدي-Jesus Today - Secon Coming

He is calling since the year of 1981 and still telling all people a bout
his nature and sending his messages to the governments and rulers of the today from Saddam to Gazafiy and telling the all kink of and every Embassy to deliver
his message, so .. to learn more go to these website it's in Arabic it require more work
form you. the site or visit the blog.

هو سليمان أبو القاسم موسى المسيح المهدي بالسودان في ميلاده الثاني مهديا إماما عدلا هو الدابة المكلمة للناس والشمس الخارجة من المغرب وذو القرنين والقحطاني واليماني وذو السويقتين هادم الكعبة وهو المخلص المنتظر عند كل الديانات والمعتقدات والبشر.

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك

  للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com 
 أو زيارة المدونة  

شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

 Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

   Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming


jesus  

 قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر
 أو مجموعة الفيسبوك 
موضوع آخر الريس انت الريس  سلمها لعيسى  | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى 
 مواضيع مهمة

معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام 

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان
 الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4
  (1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل 
22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث
كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام
 موقع الأكلوة وعلامات الساعة 
  The Strangest Secret

صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟

بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"

حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا

هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...

من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب

هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف

غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها


إقرأ المزيد..

مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

0

مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى

 تفشي الجهل:


في هذا اليوم تفشى الجهل بين الناس إلى أبعد الحدود ترى أساتذة وحملة الدكتوراة والمثقفين والمفكرين وأعلى الدرجات العلمية, ولكن عروشهم خاوية لا يفقهون القول والأنكى والأضل ما تنظر إليه وتراه من العلماء والفقهاء ومن يتحدث باسم الدين ومن له علم - يحسب أن عنده علم- وهو غافل عن أوجاهل "بقصد أو بغيره لا تعني شيئا ففي كلا الأحوال القانون لا يحمي المغفلين" جاهل بأعظم مافيه وأكبرها وقعة على البشرية -والذي تساق به الرقاب وتحبط به الأعمال مهما علت وسمت وتجملت- يعتقد معظم الناس بعقائد باطلة مخالفة للقرآن ومناقضة لكل علوم الكون ويدعون الإسلام وأكبر من ذلك يدعون الإيمان وهم لا يكلفون أنفسهم في التفكر في دين الله والتدبر ومن بعده إتباع الحق مخافة الناس والحكام والنظرة الإجتماعية ولإعتقاد باطل بأن الكثرة لا يمكن أن تكون على باطل والقلة ممكن - هذا أحد المقايسس للحق عند الناس- وينبذوا أو يستنكروا ويستبعدوا كل مؤشر على إنحرافهم وبطلان عقائدهم وبعدهم عن الحق وكرهه وتجاهله وكل هذا برعاية من كبيرهم الذي علمهم السحر -سواء علماء وفقهاء أو باحثين ومفكرين أو حكام وسلاطين ورؤساء أي جهة بغض النظر عن ماهيتها أو مجال معرفتها تشكل مصدر موثوق أو يسمع لها "كما يعتقدون"- كلكم راعِ وكلكم مسؤول عن رعيته... فالبشر لم يوجدوا في الأرض لملئها بهذا الكم من الجهل والضلال والفساد والضياع والضعف والهوان والخزي والخيزيان والإستهانة بالله وبمحارمه وبغضبه والإستمرار بذلك- هذا ينطبق على الكثير من ال 8مليار روح الموجودة على الأرض ليس هنالك أي تفرقة بينهم. ولكن فليحزر الناس غضب الله والأرض مردها إلا الله وهذا أوان إسترداد الحق. فاعملوا عقولكم وتجاوزا حجب الأنفس فبأيديكم السبيلين.

بسم الله الرحمن الرحيم...

{ وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ } (42) يونس.
{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ }[ البقرة (170).
{ إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } (22) الانفال.
{ وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } (100) يونس.
{أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا} (44) الفرقان .
يحسب الكثير اليوم أن الآيات ومثيلاتها معني بها الكفار ويستبعدونها عن أنفسهم لأنهم يشهدون أن لاإله الله وأن محمد رسول الله أو ما يقابلها في العقائد الأخرى, ولكنها أيضاً منطبقة عليهم فالكفر معناه التغطية وعدم الرؤية والإعتراف -بأي شئ كان- فهو لفظ عام. فعدم إعمال العقل كفر بالأداة المسخرة لمعرفة الحق.
من المعلوم أن أنواع العقول ثلاث: عقل السمع وهو العقل لدى كل بشر على الأرض ومن بعده عقل البصيرة- وبعده عقل الفؤاد وهو عقل سدرة المنتهى والمقام المحمود وهنالك عقل آخر ولكن ليس هذا مقام ذكره. لكن الله أعطى كل منا أبسط أنواع العقول والذي منه يمكن التدرج إلى أعلى السلم لأن الله لا يظلم فتيلاً.

رفع العلم

يظن المسلمين اليوم بأطيافهم وفرقهم - التي أنذرنا الله منها وأنها فرق ضلالة كلها إلا واحدة وهي التي تعرف إمام زمانها- يظن المسلمين أن رفع العلم أمر بعيد الحدوث وأنهم لن يعاصروه وأنهم اليوم مؤمنين بالله ومطيعين لأوامره, ولا يعلمون أو قصر فهمهم أن رفع العلم قد تم وهم اليوم في ليس فقط زمان رفع العلم وإنما بشريات عودته, ولكن عميت بصيرتهم حتى عن رؤية هذه الحقيقة, ولا يرون أبعد من أقدامهم ولا يفكرون إلا في دنياهم وإن فكروا في آخرتهم تحجزهم المعتقدات الخاطئة ولا يتجاوزن العقبات الطائفية أوالجهوية التي تحجبهم عن أبسط دروب الحق, ويعلمون الكثير من صفات آخر الزمان وضلال الناس منطبقة عليهم ومتجسدة أماهم ولكن كل يحسب أنهم من الفئة القليلة على المحجة البيضاء, والكثير أصبح لا يبالي ويكره الحديث في مثل هذا فقط يسير في الدنيا يتخبطه الشيطان من المس ومبلغ همه هزيل وبعد هذا يفسد في الأرض بلسانه وأفعاله ساعي لكل أنواع الملهيات ومذهبات العقول-لا- يمشي في الأرض فرحاً كان أم حزيناً فكل الأحوال لا تغني عن معرفة حقوق الله على الخلق.
ومن أبسط ما جهله الكثيرون اليوم حق أهل بيت رسول الله, فبكل صدق من لا يعرف ويدرس أهل البيت لا يفقه في أمر الله مثقال ذرة, وللعلم حتى معرفتك بأهل البيت لا تكفي وليست مقياس لتقواك أو موالاة الله فقد تقسم أتباعهم إلى فرق ضلالة كثيرة, ولكن شيء أساسي في الإسلام بسبب الجهل والجهوية والطائفية والمروجين لها من علماء الضلالة وحكام السوء ومن يضلل المسلمين اليوم غير المذاهب المختلفة وإتباع أئمة الضلالة يمجدونهم ولا يخرجوا عن فلكهم ويجدون الأعزار, ومن ما يضلل كتب الحديث الكثيرة والمتناقضة والتي تنافي كتتب الله في كثير من الأحيان وأيضا التفاسير والشروحات والمأثورات المضللة وقفل باب الإجتهاد والبحث وثبات عقائد باطلة بسبب فهم خاطئ لكتاب الله أو حديث رسوله وحتى كثرة تصانيف الحديث - ضعيف مبتور-صحيح...مرسل الخ من حيث السند وغيرها من التصانيف- وفي أي كتاب من مخرجه ... وبكل قبح يتم التجاوز عن المضمون والمحتوى والمعنى والدلالة والحقائق المرادفة ويعمل الكل على تفنيد ما ليس على هواهم -الكثير من الناس يظن أن هذا القول لا ينطبق عليه لمعرفته بعلوم الحديث وطرق الإجتهاد وأوزان الحديث والمتون والعلوم الأخرى من جرح وتعديل ورجال وجمع وزوائد وغيرها الكثير ولكن في نهاية هو منطبق عليه. وحتى بترت الصلاة على رسول الله من غير إتمامها بالصلاة البيت والحق أنها غير معترف بها, وفي الصلاة لاتكون صحيحة إلا بذكر آل بيته والصلاة عليهم وهذا ليس إلا لأن الإمامة الربانية فيهم.

من أقوال رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم:

"إنَّ بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ أَيَّامًا، يُرْفَعُ فِيهَا الْعِلْمُ، وَيَنْزِلُ فِيهَا الْجَهْلُ، وَيَكْثُرُ فِيهَا الْهَرْجُ وَالْهَرْجُ الْقَتْلُ» .
كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم، فَشَخَصَ بِبَصَرِهِ إِلَى السَّمَاءِ، ثُمَّ قَالَ: "هَذَا أَوَانُ يُخْتَلَسُ الْعِلْمُ مِنَ النَّاسِ حَتَّى لا يَقْدِرُوا مِنْهُ عَلَى شَيْءٍ، فَقَالَ زِيَادُ بْنُ لَبِيدٍ الأَنْصَارِيُّ: كَيْفَ يُخْتَلَسُ مِنَّا، وَقَدْ قَرَأْنَا الْقُرْآنَ؟ فَوَاللَّهِ لَنَقْرَأَنَّهُ وَلَتَقْرَأَنَّهُ نِسَاؤُنَا وَأَبْنَاؤُنَا، فَقَالَ: " ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا زِيَادُ، إن كُنْتُ لأَعُدُّكَ مِنْ فُقَهَاءِ أَهْلِ الْمَدِينَةِ، هَذَه التَّوْرَاةُ وَالإِنْجِيلُ عِنْدَ الْيَهُوَدِ وَالنَّصَارَى، فَمَاذَا تُغْنِي عَنْهُمْ؟ قَالَ جُبَيْرٌ: فَلَقِيتُ عُبَادَةَ بْنَ الصَّامِتِ ، فَقُلْتُ لَهُ: أَلا تَسْمَعُ مَا يَقُولُ أَخُوكَ أَبُو الدَّرْدَاءِ، فأَخْبَرْتُهُ بِالَّذِي قَالَ أبو الدرداء، قَالَ: صَدَقَ أَبُو الدَّرْدَاءِ إِنْ شِئْتَ لأُحَدِّثَنَّكَ بِأَوَّلِ عِلْمٍ يُرْفَعُ مِنَ النَّاسِ؟ الْخُشُوعُ يُوشِكُ أَنْ تَدْخُلَ مَسْجِدَ جَمَاعَةِ فَلا تَرَى فِيهِ رَجُلًا خَاشِعًا".
«يَتَقَارَبُ الزَّمَان، وَيَنْقُصُ الْعَمَلُ، وَيُلْقَى الشُّحُّ، وَتَظْهَرُ الْفِتَنُ، وَيَكْثُرُ الْهَرْجُ» قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيُّمَ هُوَ؟ قَالَ: «القَتْلُ، الْقَتْلُ» . "
إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل وتشرب الخمر ويظهر الزنا "
«إِنَّ الله لاَ يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا، يَنْتَزِعُهُ مِنَ الْعِبَادِ وَلكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقبْضِ الْعُلَمَاءِ حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا، اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالاً، فَسُئِلُوا، فَأَفْتَوْا بغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا» .
أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: " إن من أشراط الساعة: أن يفشو المال ويكثر، وتفشو التجارة، ويظهر الجهل، ويبيع الرجل البيع، فيقول: لا. حتى أستأمر تاجر بني فلان، ويلتمس في الحي العظيم الكاتب لا يوجد".
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب، حتى لا يُدْرى ما صيام ولا صلاة ولا نسك ولا صدقة، وليسري على كتاب الله عز وجل في ليلة لا يبقى في الأرض منه آية، وتبقى طوائف من الناس، الشيخ الكبير العجوز يقولون: أدركنا آباءنا على هذه الكلمة "لا إله إلا الله" فنحن نقولها، فقال له صلةُ: ما تغني عنهم لا إله إلا الله وهم لا يدرون ما صلاة ولا صياماً ولا صدقة ولا نسكاً؟ فأعرض عنه حذيفة، ثم ردها عليه ثلاثاً، كل ذلك يعرض عنه حذيفة، ثم أقبل عليه في الثالثة فقال: يا صلة، تنجيهم من النار، تنجيهم من النار، ثلاثة". رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم قال:

"إِنَّ اللَّهَ يُبْغِضُ كُلَّ جَعْظَرِيٍّ [4] جَوَّاظٍ صَخَّابٍ فِي الأَسْوَاقِ، جِيفَةٍ بِاللَّيْلِ، حِمَارٍ بِالنَّهَارِ، عَالِمٍ بأمر الدُّنْيَا، جَاهِلٍ بأمر الآخِرَةِ" [7] .

عي أن أحاديث الرسول الأعظم تحتوي على أنواع البلاغة المختلفة وليست كلها لفظية المعنى والكثير يحمل أكثر من معنى, لكن كل ما تم ذكره في الأعلى كائن اليوم. وكان صلى الله عليه وآله وسلم يحدث الناس على قدر عقولهم وأن لكل مقام مقال. فجاهل من لم يعي هذا الأمر مهما علت شهاداته.

إلى متى ستضيع فرص الحياة بعدم إعطاءها جزء من وقتك وتفكيرك؟ وماذا تظن النتيجة إذا قفل باب المغرب؟



فكر يعلو مقامك



ما هي قدرتك على تحمل الحقيقة؟






Nobel prize-winning Dr. Albert Schweitzer was asked by a reporter, “Doctor, what’s wrong with men today?” The great doctor was silent a moment, and then he said, “Men simply don’t think!”

العقول وما أدراك ما العقول

سنستدل ببعض أقوال آل البيت فلا تجهل قدر نفسك وتمعن في معاني الكلام قبل تستنكر الاستدلال. وليس هنالك إختلاف في جوهرها بين كل فرق الإسلام ولكن فقط هي تصانيف أوجب الله وجودها هذا الزمان.

بعض الأقوال في العقل:

عن الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) : «من قعد به العقل قام به الجهل» [6] 2 ـ عنه(عليه السلام) : «العقل اقوى اساس » [7] 3 .
وعنه(عليه السلام) : «العقل رسول الحق » [8] 4 ـ عن الامام الصادق(عليه السلام) : «لا غنى أخصب من العقل ، ولا فقر احطّ من الحمق » [9] 5 .
عن الامام الكاظم (عليه السلام) : «يا هشام ، ما قسّم بين العباد افضل من العقل» [10] 6.

عن الامام الباقر(عليه السلام) : «إنما يداقّ اللّه العباد في الحساب يوم القيامة على قدر ما آتاهم من العقول في الدنيا» [11] 7 .
وعن الامام علي(عليه السلام) : «العقول أئمة الافكار ، والافكار أئمة القلوب ، والقلوب أئمة الحواس ، والحواس أئمة الأعضاء» . [12] 8 .
وعن الامام الكاظم(عليه السلام) : «من اراد الغنى بلا مال وراحة القلب من الحسد والسلامة في الدين ، فليتضرع إلى اللّه عز وجل في مسألته بأن يكمل عقله » [13] 9 .
وعن الامام الصادق(عليه السلام) : «حجة اللّه على العباد النبي ، والحجة فيما بين العباد وبين اللّه العقل » [14] 10 .
وعن الامام علي(عليه السلام) : «ما آمن المؤمن حتى عقل » [15] 11 ـ وعنه(عليه السلام) : «العقل عقلان : عقل الطبع وعقل التجربة ، وكلاهما يؤدي المنفعة » [16] 12 .
وعنه(عليه السلام) : «لو لم ينه اللّه سبحانه عن محارمه لوجب أن يجتنبها العقل » [17] 13 ـ وفي الحديث عن وصايا لقمان : «تواضع للحق تكن أعقل الناس» [18].


ضبط النفس والسيطرة على الهوى:

يقول أمير المؤمنين(عليه السلام): «العقل صاحب جيش الرحمن والهوى قائد جيش الشيطان والنفس متجاذبة بينهما، فأيهما غلب كان في حيزه» [19] .
وعنه(عليه السلام) : «العاقل يتقاضى نفسه بما يجب عليه ولا يتقاضى لنفسه بما يجب له» [20].

وعن الامام الكاظم(عليه السلام) : «أكثر الصواب في خلاف الهوى» [21].

وقال الامام الحسن (عليه السلام) : «أيها الناس ، إنما اخبركم عن أخ كان من أعظم الناس في عيني . كان خارجاً من سلطان بطنه فلا يشتهي ما لا يجد ولا يكثر إذا وجد . كان خارجاً من سلطان فرجه فلا يستخف له عقله ولا رأيه . كان خارجاً من سلطان الجهالة فلا يمدّ يده إلاّ على ثقة لمنفعة » [22] .

وعن رسول اللّه(صلى الله عليه وآله) : «ثلاث خصال من كن فيه إستكمل خصال الإيمان : الذي إذا رضي لم يدخله رضاه في الباطل ، وإذا غضب لم يخرجه غضبه من الحق ، ومن إذا قدر لم يتعاط ماليس له » [23].

ويقول الامام علي(عليه السلام) : «لن يستكمل العبد حقيقة الايمان حتى يؤثر دينه على شهوته » [24].

ويقول(عليه السلام) : «كان لي فيما مضى أخ في اللّه ، وكان يعظّمه في عيني صغر الدنيا في عينه ... » [25].
ويقول(عليه السلام) : «أكرم نفسك عن كل دنية وإن ساقتك إلى الرغائب ; فأنك لن تعتاض بما تبذل من نفسك عوضاً ، ولا تكن عبد غيرك وقد جعلك اللّه حراً» [26].

ويقول(عليه السلام) : «الصبر أحسن خُلل الايمان وأشرف خلائق الانسان » [27].


نختم ولم يبدأ شيء بعد ولكن البقية عليك فكل منا يحمل ناصيته بيده وخلقنا الله سواسية وعلى الفطرة وأعطانا ما يؤهلنا لمعفة الحق ومعرفته في نهاية الأمر فالله خلق الأرض وما عليها لمعرفته. كنت كنزا مخفياً فأردت أن أعرف... وكل علم اليوم أو غداً أو فيما مضى لا يسوق صاحبه لمعرفة الله فهو باطل... هذا لايعني أن العلوم اليوم باطلة فهي علوم الله كلها لكن معرفتك به من غير أن تقودك إلى الدين ومعرفة الله لا تغنيك فهي في الحقيقة كل أنواعها سخرها الله لمعرفته بها . من حاسوب وفيزياء وطاقة وجيلوجيا وفلك إلى فنون الرسم والابداع.التأمل والتفكر نتاج طبيعي.لا تتسرعوا الحكم وأقرءوا وفي رعاية الله.



إن لم تستطع الوقوف مع الحق فلا تصفق للباطل وقل الله أعلم


و بعد ما رد من يقرأ هذا... الخلاصة رسالة وخبر لمن يهمه الأمر إذا كنت تؤمن بالله واليوم الآخر فاقرأ ما بالمواقع أدناه... الميلاد الثاني للمسيح عيسى بن مريم أمر حق وحقيقة على غير رؤى الكثير من العلماء والمثقفين والمفكرين.. والكثير من من يتبعهم... تم المبعث الثاني للمسيح عليه السلام بدين الإسلام مهديأ لا نبياُ, وهو الآن موجود بالسودان ومنذ 36 سنة وهو يدعوا للإيمان به, ويرسل كتبه لعدد كبير من العلماء ويناظر العلماء والمفكرين ومنهم هيئة علماء السودان وغيرهم الشيوخ وعلماء السلطان اليوم, وهو مكلم الناس وذو القرنين والقحطاني والدابة وعيسى كلهم مترادفات لخاتم المهديين والقطب الأكبر يبدأ من السودان ويسير إلى بقية العالم فعيسى مخلص ومحل للعدل الرباني في العالم أجمع ولكن البداية أرادها الله من السودان ... أدعوكم لقراءة والتفكر في محتويات الكتب والمقالات ولا داعي لتجاهل الأمر فهذا ليس من مصلحتك ولا أحد من الأمة وأحزروا السخرية في مثل هذا الأمر من أراد أن يعقب فليقل خيرا وإلا فليصمت ويقل الله أعلم, ولا تتسرعوا في الحكم وقل الله أعلم. للقراءة: الموقع الالكتروني سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي. هنا www.almseeh.webs.com




للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com

أو زيارة المدونة

Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming







قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر

أو مجموعة الفيسبوك

موضوع آخر الريس انت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى

مواضيع مهمة
معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان

الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4

(1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل

22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث

كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام

موقع الأكلوة وعلامات الساعة

The Strangest Secret


Fotor - Photo Editing & Collage Maker & Graphic Design

Edited with the online HTML5 composer . Please subscribe for a htmlg.com membership to remove similar messages from the documents
.
إقرأ المزيد..