Yesterday Tow Little Boys Playing | Children View The World Better

نعلم أن ما نقول أمر جلل قرُب أوانه ومن جهة تجهلونها أم؟ -> Sitemap خريطة المواضيع كاملةأوزُر الصفحة الرئيسية

Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars  Children View The World Better

as they say children are only ruined by adults,,,

Today is another day

Hello yesterday i was walking to work "i don't walk all the way" its the distance from where the transportation vehicle drops me, I always buy something to eat at the work place, so caring the food its a bout a mile on foot, that's when i Saw Those Tow Little Boys I think they were a bout five and six years old and the were brothers. something like this picture.



jesus
simple life



no one hates that they influence them badly 




islam is the way
Jesus in the second coming



Jesus today and then above so it is up to you if you believe or not...

share the news someone else may know better

they were playing with a cars made of wires and plastic bottles i don't know .. "what that part is called you will get the idea" the part that closes the bottles making it as wheels, and with a rope to holed in their hands dragging and moving the cars, they were also colored "the cars not the boys" yellow and red .. blue and red. its nothing impressive right but its all a mater of perspective and a way of viewing life and living life and how you receive it.

are you limited, closed, controlled, used, and programed with bad of everything, have dark energy, cant find peace, or you know better and life is simply more so you practice the opposite like participating and sharing and caring and giving plus always butting love first "don't think of the love that the media and who control it broadcast to the world and don't you mistake those attitudes and kindness for weakness" appreciation and valuing and acknowledging and acceptance in life and having an open eye open mind facing life.

The different blockages and blindness's

so everyone would see a different image according to his many thoughts and things, from experiences and life lessons and the hard childhood drama and his interests in life to simply having a headache at that moment "passing by the children playing" just wanting to reach the place to hide from the direct sun and have a bandol extra and rest for a while hoping the headache would go a way, or simply making a call or using it other way or having a memory " or anything" blocking him from even seeing them.

not that this is the only image that he should see or something but because its simply there in that time, and even when someone is living such image what will he think and take out of it and how it may affect his view or day is another story, very often you hear a person says something made my day or someone like a view or a talk or really any thing can do that from someone saying hello "a genuine hello with a smile that's why our prophet ergs people and say doing that will move you high and up in god's eye - not that god has an eye ...but he does" so hello from a stranger with a smile, and more a lovely gesture and action as simply holding a door for... or serving something... to finding something or some car in crowded road let him pass first or in a cafe or buying queue or learning something new, that's enough you get the point.

ooh just one more concerning the yin and yan the male and female like seeing a beautiful girl or talking or interacting or getting attracted and trying to initiate a relationship "I understand that this point has a lot of problems cause the world for the past ... really long time, is being baddly programed or pointed and brainwashed in that specific subject messing humans minds causing unbelievable damage to societies and nations causing them to hurt one another in the way, and S concept is one of the most powerful motives exploited and used in the world, and until today people failed to recognize the true enemy of humanity they just keep following the brilliant structure that keeps them as they are limited exploited molested down looked even slaved and used in variety of heinous crimes so the world reality and true purpose of life is messed up badly and it requires an intervene from... to fix it, that's what is going to happen.

Always look for the truth

so stop contributing to the evil intention and perception of life and know that all human beans are the equal in their essence all have similar to some degree sometimes 100% similar like loved ones and other valuable things, they wants the same things to live a beautiful reach life in the way that our one god who is same in Christianity and Islam and Judaism and other believes its only misunderstanding and even pure intentionally messed up and damaged believes they did spread tough and tough and passed throw generations please read this i try to .. i try resolve some issues and point out other facts, but the really old snake and the parasite does not want god to have his way and remember we are in the image of god we have the a ability to create a wonderful life, and have a lot of purposely hidden super powers and history is always gets written by the winners.
people started to realize that this is not working and its not the answer they started to know that along time ago but the majority still trapped in the cycle and some even still follow it, and with trump and his hateful attitude and view, and the direction the world is going into it's hard and not helping but it's really sad to see wasted energy as result of the lies and deceptions of the parasite from world wars to 9 -11 how many souls was wasted all in favor of it's big plan witch is really difficult in comprehension for us to grasp its depth -included- that's why gods sent his pure soul today "it's going to be rainy watch out". so for the time being stop and relearn and empty your cup, and for god sake don't send your child to wars all wars today motives are ignorance many have good intentions but having a good intention is not enough. so just stop the hate waves yes it's all just energy and frequencies, learn start today.

finishing up and it's far from finishing when its time the world will know, going back to the tow little boys, they were really pure and with a lot of potentials in their future with a beautiful relationship between brothers, but they will be brought up by parents having unknown perspectives and opinions of life that will affect them in many ways, and their society will have it's influence on them and ohh the big media will do most of the tricky stuff, humans are always hunted by evil. and so i finish by saying that the last prophet says "and it's really gods words because prophets don't just say stuff", so he said every one will be born with right and simple and clear mind he used the word instinct thus his parents and .... will .... ; that's include many many perceptions parties.

Don't be like that and don't easily judge


a person can know so much and have experiences in many many fields from low levels "physical" to high levels spiritual and energy frequencies and meta physical and beyond universe laws , but still ignore some and never has the time to know others or never in his life time confronted with others or not having the DNA necessary to receive another, humans always and will always have revolutions "not as Darwin said, but consciously and may..." until that day the knowing process will stop and the true wisdom of the universe stops coming down, but until that day we should and required to learn and learn and learn because there are so much more that we can learn and no mater where is our level of knowledge witch is a pit different than Wisdom and life embracing no mater what our simple nature can live by; we still far behind, no matter how much we drink we are thirsty and that's a good thing.

so we will stop a lot of bad assumptions and rushing the fixes, just listen and listen to the world and pray for settle guidelines and the compass of the greater good, and i really believe that we are chained and limited deluded today and have been for along time by the ... of this world and our ignorance, but we all are coming out and the ability to share and spread the good emotions and having compassion better awareness the kingdom within, and communicate and interact with other humans and cultures and thanks to the internet it's the one of the most valuable tools gods provided for us today so thank you "yes you can thank every thing even the rocks", the next thing to happen is to move the internet to reality witch will make the real difference and kill it 'i hope you know it" slowly until the final round witch is reserved for a special one.?


God bless

News Of The Return Of Jesus Christ The Only And True Savior Of Humanity today

this link is Jesus Is Back born again by the name of Salomon and every one has his jesus image witch is 98% the media's version so they will reject and even go onto wars against him since 1981 publicly calling;
سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي
مواضيع قد تهمك


للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com

أو زيارة المدونة
شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها




مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى
بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better
كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه
The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming





is backhe is back




قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر

أو مجموعة الفيسبوك

موضوع آخر الريس انت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى

مواضيع مهمة
معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان

الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4

(1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل

22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث

كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام

موقع الأكلوة وعلامات الساعة

The Strangest Secret
صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟
بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"
حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا
هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...
من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب
هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف
غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها
إقرأ المزيد..
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد | الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

نعلم أن ما نقول أمر جلل قرُب أوانه ومن جهة تجهلونها أم؟ -> Sitemap خريطة المواضيع كاملةأوزُر الصفحة الرئيسية

بأليسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح  بميلاد جديد | الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية


خبر إلى الفرس والترك والعجم والعرب الفارسي والرومي المتحدث بالإنجليزية والمتحدث بالعربية والصينية والفرنسية والألمانية والهولندية والبرتغالية والروسية والأسكندلافية والأسترالية والجنوب أفريقية إلى الهوسا والأمازيغية والمتحضر والبدوي سكان العالم الأول والعالم الثالث والطبقات الراقية والطبقات العشوائية والفقير والضعيف والقوي والغني والمستقوي والمستضعف والضال والمهتدي والشيعي والسني والقرآني الكتابي المسيحي والمسلم والبوذي والهندوسي والملحد والموحد ومتعدد الآلهة وذو الإله الواحد والداعشي والوسطي والغافل والسكران والمتأمل والمتدبر, أنتم في زمان المسيح عيسى بن مريم فاستبشروا واحذروا.
 لغة الهوسا والأمازيغ نخبر مبعث المسيح عيسى بن مريم

خبر الميلاد الثاني بلغات الهوسا والفرس والعرب والعجم

The news of the return of Jesus in multiple languages

* Bron en volledige verduideliking: Christus Mahdi Mohammadi Suleiman Abu Alqasim Musa deler (Soedan). Volg die skakel wat jy kan vertaal in jou
taalhttp://www.almseeh.webs.com


•स्रोत और पूर्ण विवरण: मसीह मेहदी मोहम्मदी सुलेमान अबू मूसा विभाजक (सूडान). अगर आप

•अपनी भाषा में अनुवाद कर सकते हैं कि लिंक का पालन करें
سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي



Sumber dan penjelasan penuh apabila Kristus Mahdi Mohammadi SuleimanAbu Musa penyebut di Sudan
http://www.almseeh.webs.com


Источник и полное объяснение, когда Христос Махди МохаммадиСулейман Абу-Муса знаменателю в Судане .Jesus Снова возрождены именем Salomon, и каждый из них имеет свою иисус изображение ведьма версия 98% в средствах массовой информации, таким образом они будут отвергать и даже пойти на войны против него с 1981 года, публично призывая; только видеть изображение, пожалуйста, это реально и распространить слово. Иисус вернулся в Судан
http://www.almseeh.webs.com



Source and full explanation: Christ Mahdi Mohammadi Suleiman Abu Alqasim Musa denominator (Sudan).Follow the link then you can translate into your language... http://www.almseeh.webs.com

Christus Mahdi Mohammadi Suleiman AbuAlqasimMusa

سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي




Ita batse tantancewa wadda take a wannan sinadari, akwai fassara cikin luggarka !!! Wannan batun ba da muhimmanci, Wahala ba zato .... http://www.almseeh.webs.com



Tafi da ita, ya fassara Manyance .... tantancewa

•Revizyon, kaynak a?a??daki link ve d?nü?mektedir dil .... !!Onun için son derece ?nemli biliyoruz ...

http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi


A la révision que la source va au lien suivant et traduit à votre langue son très important de savoir ceci ... http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi


Naar herziening gaat de bron naar de volgende schakel en vertaalt naar uw taal zijn heel belangrijk om dit te weten... http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi


براى به دست آوردن اين منبع توضيح كامل: مهدى - مسيح و تيرباران در (سودان) لینک را ترجمه و سپس در بخش هايی از حوزه خليج فارس •http://www.almseeh.webs.com



Untuk revisi sumber pergi ke mengikuti link dan menerjemahkan untuk bahasa anda ....! ! yang sangat penting untuk mengetahui hal ini .... http://www.almseeh.webs.comChristus Mahdi



Christus Mahdi Mohammadi Suleiman AbuAlqasimMusa

عاد المسيح عيسى بن مريم بميلاد ثاني في بلاد المغرب إماماً مهدياً للقرن الخامس عشر منذ العام 1981 م وهو يدعو جهاراً, عمل الكل ضده ولكن أمر الله كائن وقائم آل محمد قادم, يوم يكشف عن ساق ... ذلك اليوم لا ريب فيه والأرض تمهد لقدومه.
سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي

مواضيع قد تهمك


للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com

أو زيارة المدونة
شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها

مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى
بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better
كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه
The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

بلغات العالم نخبر عاد المسيح مهدياً

قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر

أو مجموعة الفيسبوك

موضوع آخر الريس انت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى

مواضيع مهمة
معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان

الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4

(1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل

22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث

كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام

موقع الأكلوة وعلامات الساعة

The Strangest Secret
صفة وجود ياجوج وماجوج من القرآن هل هم كما نتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد وداعم؟
بعض الأحاديث والمعلومات عن العلماء لكي لا تتبعوهم من غير فهم فقط لانهم.. "صفة الإمعة"
حـسن الـنوايا واتباعنا... لا يكفي لكي نكون على الفهم الصحيح وا
هل الدجال كما يتصوره الكثيرين "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر" أم هنالك حقيقة مختلفة ...
من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب
هل التجديد في فهم القرآن والسنة مقبول ولا كل محدثة بدعة وهو حصر على السلف
غاية التكليف أن تبلغ بالنفس عزرها من البذل والإخلاص ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها
إقرأ المزيد..
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

حدثوا الناس على قدر عقولهم | لكل مقام مقال لا تصغروا قدر الله ونبيكم بجهلكم

نعلم أن ما نقول أمر جلل قرُب أوانه ومن جهة تجهلونها أم؟ -> Sitemap خريطة المواضيع كاملةأوزُر الصفحة الرئيسية

قال حدثوا الناس على قدر عقولهم و لكل مقام مقال فلا تصغروا قدر الله ونبيكم بجهلكم


أرسم صورة للدجال في مخيلتك




الدجال بين ظهرانيكم ولا يزال الناس ينتظرون شخص يركب حمار طوله .... ولونه.... وينفث النار.... ويحمل الجنة والنار... .أ أعور اليمين أم الشمال.. رجل أحمر... جعد الشعر .. أفحج ... قصير أم شاب جسيم ... تخلفه الريح في أثره ... يسيح الأرض في أربعين يوم ويطأ أرض الله كلها ويفرض عليها سلطانه .... بيده جبال الرغيف والمأكل والمشرب يدعي ملكه على الزمان في ظاهره مصلح للأرض وباطنه مفسد مدمر لا يخشى الله وكاره للحق يفسد أرض الله ومهمته الأولى تفشي الفساد والجهل والجهوية في أرض الله ومحاربة الله بكل طاقته وبمعاونيه وأتباعه.


ومن بعد مكتوب على جبينه كافر يقرأها الأعمى والأمي والجاهل والأحمق - إذا كلف نفسه وعقله ونظر وتمعن فيه - أو أي كان من يريد الحق سيراها. ومع كل هذا الوضوح والكشف وغيره عن الدجال أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن الناس لن تعرفه وأنها بشكل ما ستُعمى عن حقيقة أنه الدجال الذي حزر منه كل الأنبياء - لأنه يؤدي بأتباعه إلى التهلكة وغضب الله عليهم - ليس إلا فالأنبياء مرادهم هداية الناس وادخالهم في رضوان الله وملكوته لذلك حزروا أقوامهم من اتباع الدجال ومن فتنته... ومع هذا سيأتي يوم القيامة ومن أنبياء وخلافاء الله معهم رهط فقط ورهيط ورجل ورجلان ولا أحد ومن ثم آلاف و... وعدد الناس الموجودون في زمان كل خليفة الله دائماً أو غالباً لا يقارن بعدد الذين سيدخلون في رحمة الله. وهذا حال الناس والأرض وسكانها في مختلف الأزمان وفي مواجهتهم ومقابلتهم لخلافاء الله في أرضه وهذه سنة الله في الأرض وفي الخلق والناظر للقرآن يكفيه والسنة تشفيه الإجابات لكن الناس دائماً تبعد السوء عنها وترمي المذمة والصفات السيئة على الآخرين أو الأجيال القادمة وهذه الحجة الباطلة سائرة ويتقولها أهل كل زمان مع كل ما يأتيهم إشارة أو حدث أو واقع معيش أو تجلي لعلامات وامارت واضحة أمامهم... فلا يزالون يدفعون بالسوء لغيرهم ويستمرون ويواصلون في غفلة تامة بمستوى عالي من الجحد والتكبر والإستهوان والإستهانة بأمر الله وبمراد الحق عز وجل متبعين لكل ما هو باطل ومخالف لأمر الله يستنكرون ما تهوى أنفسهم ويشيدون للباطل عمتهم الجهوية والطائفية والعنصرية والجهل ... مع وجود شهادات عالمية في أمور الدنيا ...عن رؤية الحق تطاولوا علىى خالقهم وعصوا أمره, معتقداتهم تناقض القرآن والسنة وفي طياتها كفر بواح, الدين كالميراث إنا وجدنا أباءنا على ... آثارهم لمهتدون ..ويولد المرء لعى الفطرة أبواه يهودانه وينصرانه...ولو دخلوا جحر ضب لدخلتموه... أباءنا وأجدادنا وعشيرتنا ودولتنا وحتى قارتنا والمسلمين عامة...
مقارنة الأعداد لا تنفع في أمر الله.



الكثرة لا تعني صواب الأمر كما القلة لا تعني الخطا

الكثير من الناس يستعصي عليه أن يفهم أن جماعة عدد أفرادها ضخم قد تنحرف عن الحق خصوصا بوجود المعتدلين والعديد من الأفكار المسالمة وما إلى ذلك, أو اثنين مليار من المسلمين قد ينحرفوا عن الطريق المستقيم ويتبعون ما تهوى أنفسهم عظموا فقهائهم وتركوا الدين لهم وحصروه فيما يقولون ومعه حصروا امر الله وربوه بأمر العلماء والفقهاء والمفسرين والمتحدثين باسم الدين, يعرفون أن العلم لدى الله لا ينتهي وانها متجددة وأن فوق كل ذي علم عليم وقد يحمل جاهل العلم وتكون مهمته فقط إيصاله لمن هو أعلم منه - رب حامل فقه لمن هو أفقه منه - و أن الرجل لا يسمى عالماً ومتفقهاً حتى يفهم معاريض الكلام.. ., يعرفون ذلك وغيرها من مثيلاتها ولكن لا يتواضعون للحق ويستنكرون كل ما يخالف معتقداتهم وان كانت باطلة أبت أنفسهم إتباع ما لم يؤمِن عليه علماءهم وفقهاءهم وان كان من عند الله خالصاً ...وعلماءهم اشتروا الدنيا ولا يخرجون عن سلطانهم يسوقون الناس وراءهم في حلقات مفرقة لا يناقشون إلا ما يسمح به الحاكم أو ما تسمح به أنفسهم لإرضاء غرورهم ليس لإرضاء الله... حجموا الدين واستصغروا قدر الله وحصروا الدين في مواضيع وأفكار وأخبار معينة أصبحت الفتاوي موسمية وتطغى عليها العنصرية والجهل ودائماً مكشوفة ومعادة خالية من الروح كما هي عبادات أهل هذا الزمان وجوهم يومئذ ... خاشعة ... عاملة ناصبة... تصلى نارا حامية... كغثاء السيل.. والناس على دين ملوكها... بعثت بين جاهليتين أخراهما أشد من أولاهما... ويريد الكل أن يدخل الجنة وما فعلوا ما يقودهم إليها وما اتبعوا الله وإنما اتبعوا علماءهم وحكامهم أصبح الإسلام على أيديهم مسخرة العالم وتطيروا بهاتف الحق والمجدد.
الفرج الإلهي آن
الصحف تنطق وستشهد عليكم

ما ينطق عن الهوى: الخطاب الموجه




لا عجب أن يفشل العالم في التعرف عليه وأن يتبعوه من غير معرفة به أو أن تأتي الساعة بغتة و علامات الساعة الكبرى المتجلية أمام أعينهم ونسوا أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان من أفصح البشر على وجه الأرض يعرف مداخل الكلم ومخارجه وعلوم الكلام بوحي وعلم رباني ليس بتكلفٍ منه يعرف أساليب الخطاب وتوجيه النصح والحق والتعامل مع أحوال أهل الزمان وأفكارهم التي لا تجاوز بيئتهم ومنشأهم فكان لا يتحدث إلا بما يمكنه الارتباط به أو أخذ فكرة عنه مع عدم تقليله عن هول ما المراد منه التهويل أو إدخال الحق بالباطل ... سليمان منا آل البيت... فالتحدث والإخبار بالحقائق والأمور دائما مربوط بمستوى العقول لدة المُخاطبين والمستمعين وشهود الفترة الزمنية ومعاصريها مع وجود كافة أنواع الإشارات الموضحة لأهل الأزمنة القادمة أو مستقبلية الخبر, كما هو الحال دائما في حياتنا اليومية التخاطب يختلف على اختلاف الأشخاص المخاطبين من الطفل إلى المجنون إلى الشاب إلى الشائب من الجاهل إلى العالم... ومن مخاطبة الناس في مختلف أحوالهم المعنوية والفكرية واهتماماتهم وتحت إعتبارات مختلفة...


لكن تَجَاهل الناس هذه الحقائق وأصروا على الفهم اللفظي الحرفي لكثير من الأمور, وآثروا الأوصاف والأحوال التي لا يمكن حتى تخيلها ويصرون أن هذا المقصد منها... وبهذا يسيئون إلى رسولهم الكريم الذي آتاهم بكل ما هو ممكن من الهدى والحق لدرء كافة الشرور وهم معرضون الدنيا مبلغ همهم وعلمهم منشغلين بهواتفهم وسيارتهم و نجومهم وشموسهم... ونساءهم ومالهم وعيالهم ... بدأ الدين غريب وسيعود غريب وطوبى للغرباء.
خلاصة



ظهور الدجال يحتم ظهور عيسى الموكل به وقد ظهر روح الله المسيح عيسى بن مريم بميلاد ثاني في أمته ليكلم الناس كهلاً خليفة ومهدياً مجدداً لدين الله على عكس فهم الأمة الباطل ... والمخالف للقرآن والسنة برفعه جسدا ووجوده في السماء بشرا ونزوله بشراً كل هذا باطل عقيدة فاسدة صاحبها وكل من يحملها يتحمل وزرها.. والأنكى والأضل علماء الضلالة الذين جحدوا حق الله عليهم وأنكروا ما هو مثبت من القرآن والسنة والإنجيل والتوراة ومن مختلف أنواع المأثورات ومن كلام أئمة أهل البيت عليهم السلام والمهديين على مر الزمان.


نطلب من الباحثين عن الحق البحث والقراءة في أمر الإمامة الربانية والخلافة كخطوة ... فبسبب الجهل اليوم ضاع أو قصر فهم الإمامة الربانية مع العلم هي المحدد لدخول الجنة أم النار ويسأل كل بشر على وجه الأرض عن إمام زمانه في القبر.



للتواصل المراسلة على الإيميل greatzone0@gmail.com

أو زيارة المدونة
شتان ما بين كتاباتي وكتابات المسيح | فقط إقرأ ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها




مشكلة الناس اليوم أنهم لايفكرون - رفع العلم | وإن فكروا يفكرون فيما هو قصير المدى
بألسن متعددة نُخبر بمبعث المسيح بميلاد جديد| الهوسا والأمازيغية الهندية والفارسية

Yesterday Day I Saw Tow Little Boys Playing With Silk Cars | Children View The World Better
كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه
The News Of The Return Of Jesus Christ | The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming

Jesus The Savior Is Back In Sudan - The Second Coming







قناة العربية تتحدث عن كثرة حالات الجزب وادعاءات المهدي المنتظر

أو مجموعة الفيسبوك

موضوع آخر الريس انت الريس سلمها لعيسى | السر وراء هتافات المؤتمر الوطني السودان وعيسى

مواضيع مهمة
معنى العقل عند اهل البيت عليهم السلام

فصل: رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان:|نداء الإيمان

الكتب - صحيح مسلم - كتاب العلم - باب رفع العلم وقبضه وظهور الجهل والفتن في آخر الزمان- الجزء رقم4

(1) ‏مركز الاسلام الاصيل للثقافة والاعلام‏ - ‏اليوميات‏: العقل

22 آية في وجوب إعمال العقل و ذم من لا يعمل عقله !! - منتديات المنزهون من أهل الحديث

كتابات رائعة للأحمدية في وفاة عيسى عليه السلام

موقع الأكلوة وعلامات الساعة

The Strangest Secret.
إقرأ المزيد..
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

نعلم أن ما نقول أمر جلل قرُب أوانه ومن جهة تجهلونها أم؟ -> Sitemap خريطة المواضيع كاملةأوزُر الصفحة الرئيسية

رؤى المهدي كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه

 لماذا كثرة الرؤى عن المهدي في السنين الأخيرة

رؤية المهدي في المنام سمة بارزة لهذا الزمان وتزداد يوما عن يوم عام 2016 و 2017 وقبلهما شهدا نشاط عالي في المنتديات والصفحات المهتمة برؤى المهدي والنتيجة يكثر معها من يظن في نفسه المهدي, و2018 تمثل نقلة لأن أحداث الواقع المعيش وطبول الحروب وإنذارات السماء تنذر أهل الأرض بقرب أمر عظيم, ففي الحقيقة تغيرت رؤى المهدي لدرجة مختلفة, ونقول المعنى ليس كما يعتقد كل شخص يراها, وليس لنا أن نفسر كل رؤية للمهدي لكن في الأصل يرجع السبب للإمام المهدي بذاته من وراء حجاب فالرؤى منامية كانت أو جهرية أحد الطرق التي تربط بين عالم الحقيقة وعالم الشريعة ولا يفوت أن هنالك أنواع مختلفة ومنها ما هو خالص من الشيطان.

 تجد كثير من الناس ومن مختلف بقاع الأرض يقول أحدهم رأيت المهدي أو أني المهدي كذا وكذا أو شخص آخر نسب إليه الرؤية, ومن الممكن أن تكون هنالك شواهد يعظمها صاحب الرؤية أو الغاية ليشدد على أن أمره خاص ورباني بناءاً على الرؤى, لكن كما قلنا إدعاء المهدية أمر جلل ولا يمكن أن يكون مبنياً على رؤى وإن كان في ذلك صلاح ومن الممكن أن تكون الرؤية في الدرجة الثالثة من بعد الأدلة الشرعية كل الأدلة الشرعية التي يرضاها الله ولا شرط أن يرضاه الناس ففي الجاهلية الثانية كل يتأول على الله الحق وفي وجود علماء ضلال باعوا آخرتهم بعدم إعلانهم للحق وهو وجود المهدي في السودان وهو شخص المسيح في الميلاد الآخر مهدياً لا نبياً, ويكون رضا الله بالجمع بين الكثير من الأمور, وبمعرفة قدر الله, ومن أهم قوائم المهدي العلم الغير منتهي والمعرفة بجوف الأمور وبواطن الكلمة فهو إمام الزمان والقرآن الناطق وباقر العلم والمجدد السائر عكس أهواء الناس, متوكلاً, علمه لا اجتهاد بل علم رباني بإيحاء كإيحاء الله للنحل, فكل من يدعي المهدية عليه أن يعي حجم ما يدعي أولاً ومقتضياته.

كثرة الرؤى وحالات الجذب

 إدعاء المهدوية لا يمكن ان يكون بناءا على رؤية فقط وفي الرؤى رؤية منامية, فكثُر المدعون لكن هذا لا يبطل المعتقد - المهدية - ولا يدل إلا على إنها قريبة أو كائنة... لذلك وبما أن صار إدعاء المهدية بالأخص في أيامنا هذه ظاهرة غير مسبوقة على مر الزمان مع وجود وسائل مختلفة للمدعين لإيصال دعواهم وإظهارها للناس وللأسف العلماء بالأخص تجاهلوا هذه الشواهد والاشارات الواضحة في الكون من كثرة الرؤى وحالات الجذب إلى مظهر الدنيا وحالها وأوضاع المسلمين والإسلام ومختلف الوقعات على وجه الأرض الممهدة لأمر جلل ما هو إلا المهدي الذي تتزين وتتبهى الأرض بأبهى حللها تحت حكمه وهذا امر خاص بأخص المهديين عيسى عليه السلام.

وبعض العلماء صاروا يستنكرون تماماً هذا المعتقد - المهدي ويعتقدون أن المهدية فكر يهز الاسلام والمسلمين وبساجة يعتقد البعض أن الله تخلى عن أرضه وملكه لهم وأنهم المناط بهم أمر دين الله إلى النهاية ومن أجهل ما بثاه العلماء أو - تجاهلوا البحث فيه - في الناس انقطاع خلفاء الله من الأرض أو أن يبعث الله خليفة له مؤيد من الله -وبعضهم يؤخرون زمان خروجه لعشرات أو مئات السنين القادمة أو آخر الزمان حسب فهمهم الذي تبنوه من أسلافهم الذين كانوا لديهم نفس الفهم في أن آخر الزمان بعيد عنا والمهدي كذلك وعلم الساعة والدجال, اليوم بالأخص يتجاهلون كل الحقائق والوقائع التي تحدث في زمانهم لأسباب كثيرة أهمها غفلتهم وعدم الجدية في البحث عن الحق وتوارث الدين من غير إيمان حق ولجهلهم بالكثير وغرورهم بمبلغ علومهم وانهم لا يطبقون ما يقولون على انفسهم فقد يرى بعضهم الحق لكن لاعتبارات كثيرة يكتم, بالاضافة إلى أن وجود المهدي يغير الكثير الكثير من الأمور الخاصة والعامة بداية من تصحيحه للمعتقدات الاسلامية وتبيان ما عجز عنه العلماء أو خطأ وأنه سيعيد كتابة وإعادة صياغة وتصحيح الكثير, - لا أريد ان أزيد في هذه النقطة ولكن النظرة للعلماء ستتغير.

ولذلك وللتفريق بين المدعين لهذا المقام العظيم - معظم مدعيه لا يعلمون حق قدره - يجب أن يكون هنالك حاكم بين ولا يوجد تبيان أكبر من أن يكون صاحب الإدعاء يمتلك ما لا يمتلكه الآخرين من العلوم الربانية وأن تعلو يده على الآخرين وقدرته على استنباط وبيان الحق من ما هو موجود من القرآن والسنة ومن كتب الله وأن يؤيده ويتلوه شاهداً فالبرهان والدليل والاستنباط والتجديد في هذا الدين الذي أصبح غريبا كما بدأ وبسطة العلم على علماء هذا الزمان أول دليل على شخص المهدي...

 ذو السويقتين رؤى المهدي المنتظر 2019 ظهر عيسى

هذا زمان المهدي المنتظر عيسى عليه السلام

إن لم تستطع الوقوف مع الحق فلا تصفق للباطل

لقد ظهر خليفة رسول الله في أمته عيسى بن مريم إماماً عدلا وحكماً مقسطاً وناصراً لدين الله ومسترد الحقوق لأهلها وناصر المستضغفين قائم آل محمد وخلفهم عيسى الزمان نشر الرسالة بميلاد ثاني في عترته صلى الله عليه وآله وسلم المسيح المهدي سليمان.
من مدعوا مثل ناصر اليماني مدعي المهدوية في اليمن أتباعه كثر... لكنه فشل كغيره في ربط المهدي بعيسى وفاتت عليه هذه الحقيقة الظاهرة في القرآن والسنة أو ييعيد نفس التصور الخاطئ عند معظم الناس للمهدي وعيسى كشخصيتين مختلفين, وأن ظهور الدجال يحتم ظهور عيسى الموكل به مع العلم أن السيد ناصر اليماني ذو معرفة وآراء بعضها سديد ولكن سبق لها وبعضها شاذ تماماً ويخالف واقع الحال... والمقام الذي يدعيه ليس له وإنما لعيسى مهدياً وإماماً عدلاً لهذا الزمان وقاتل الدجال ورافع الظلم فالموكل بهذا ليس أحد من المهديين الذين أخبر رسول الله بأنهم يكثرون وعلى رأس كل مئة عام مهدي أومجدد... وإنما أخص المهديين والإئمة وخلفاء رسول الله الذي قال عنه رسول الله "ولا مهدي إلا عيسى" دلالة على علو المقام... ومن المدعين للمهدية اليوم والتعصبين في الادعاء منهم من يتفابل مع المسيح المهدي ويتجلى حديث تقابل المهدي والمهدي الحقيقي باخضرار القصن في يد مهدي الله الحق, لكن شخصيته من بين المدعين اليوم ستتجلى في وقتها.

هنالك حقيقة بسيطة هذا زمان ظهرت - ليس ظهرت وإنما انكشفت وتجلت بصورة لم يسبق لها فهي موجودة منذ زمن بعيد - فيه علامات الساعة الكبرى وأبرزها الدجال وفشل الأمة والعالم من كل الديانات من التعرف عليه وبالأخص العلماء, وفشل التعرف عليها لا ينفي تحققها فكماأخبر القرآن "وكم من آية... يمرون عليها وهم عنها معرضون" وهذا بسبب الغفلة وانشغال العالم بما يشغلهم. فلا عجب أن الساعة بغتة... لكن ظهور الدجال يحتم ظهور عيسى كما شبه رسول الله عيسى والدجال كفرسي سباق...
فادعاء المهدية اليوم ليس كافياً ما لم يتم وصلها وربطها بعيسى للعديد من الأسباب وهذا يرد معظم مدعي المهدية اليوم ... وإنما هو لسان حال العالم أجمع ينادي باحلال العدل الإلهي على يديه فحتى أهل الديانات الأخرى لهم ادعاءات مشابهة, ولكن المخلص "عيسى" واحد .. كثرة الإدعاء إنذار وبشارة ودعوة من الله للناس للتفكر واتباع الحق, وكثرة الرؤى في المهدي دلالة أخرى ... وكثير من يدعي أنه المهدي بناء على رؤى هذه الأيام . وأقول لكم كل هذا لأن الأرض لتعلم أن هذا زمان المهدي الحق لكن حقيقته قد تكون مختلفة عن ما يعتقده البعض وكأنهم يعلمون العلم عن آخره يرفضون كل ما هو مخالف لمعتقدهم وما عهدوا عليه آبائهم وان كان مخالفاً للكتاب والسنة - وأقرب مثال عقيدة أهل هذ الزمان في المسيح ورفعه ونزوله - لذلك لا تعمى قلوبكم الجهوية والطائفية ...

الفرج آت من السودان.. 


ظهر المهدي المنتظر الحق هو المسيح المنتظر هو عيسى بن مريم في ميلاده الثاني هو مكلم الناس,هو إمام الزمان وقطبه. كثرة إدعاء المهدوية والعيسوية لا ينفي وجودها أو ينعكس سلباً على المعتقد وإنما يعكس حوجة أهل الزمان ويلمح ويحتم دراسة الأمر بروية وبنية الهداية لا الجحد, وظهور بعض علامات الساعة الكبرى يحتم ظهورالموكل بها, هذا زمان به الكثير من الضلالات والعقائد المنحرفة.. رسالة وخبر للناس والعالمين الميلاد الثاني للمسيح عيسى بن مريم أمر حق وحقيقة على غير رؤى الكثير من العلماء والمثقفين والمفكرين.. والكثير من من يتبعهم... تم المبعث الثاني للمسيح عليه السلام بدين الإسلام مهديأ لا نبياُ, وهو الآن موجود بالسودان ومنذ 36 سنة وهو ينادي, ويرسل كتبه لعدد كبير من العلماء ويناظر العلماء والمفكرين ومنهم هيئة علماء السودان وغيرهم الشيوخ وعلماء السلطان اليوم, وهو مكلم الناس وذو القرنين والقحطاني والدابة وعيسى كلهم مترادفات لخاتم المهديين...

أدعوكم لقراءة والتفكر في محتويات الكتب والمقالات ولا داعي لتجاهل الأمر فهذا ليس من مصلحتك ولا أحد من الأمة وأحزروا السخرية في مثل هذا الأمر من أراد أن يعقب فليقل خيرا وإلا فليصمت ويقل الله أعلم, ولا تتسرعوا في الحكم وقل الله أعلم. للقراءة: الموقع الالكتروني سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي وخاتما للمهديين في تاريخ الارض إذا كنت تؤمن بالله واليوم الآخر فاقرأ ما بالمواقع أدناه هو سليمان أبو القاسم موسى المسيح المهدي بالسودان في ميلاده الثاني مهديا إماما عدلا هو الدابة المكلمة للناس والشمس الخارجة من المغرب وذو القرنين والقحطاني واليماني وهو المخلص المنتظر عند كل الديانات والمعتقدات والبشر أجمع... زيارة الموقع ...

أو زيارة المدونة
إقرأ المزيد..
--------------------------------------------------------------------------------------------------------

الكاتب أحد أنصار المسيح المهدي سليمان
السلام عليكم بلاغ وليُعلم الحاضر والغائب/ ظهر المسيح في الميلاد الآخر, نعلم أن ما ندعوا إليه وهو الإيمان والتصديق بمبعث المسيح عيسى بن مريم سودانياً بكل معاني الكلمة, ظهور المهدي المنتظر هو ذو السويقتين هو المسيح, نعلم أن هذا الأمر يصعب تصديقه للكثير وجزء هام عدم تصديق علماءكم إعراضاً, المُعاصرين لأحداث العالم اليوم وظنكم خيراً بهم, والخطأ في أن سلمتم لهم أمر دينكم لدرجة كبيرة, وبكل تأكيد علماء اليوم يعلمون تمام العلم بأمر سليمان أبو القاسم وقد ناظر عدد كبير محلياً وخاطبهم عالمياً ولكنه الإعراض وحب الأنفس , وما كان منهم إلا ما ذكره رسول الله من علماء آخر الزمان واتباع السلطان, ونُكرر كثرة المدعين للمهدية ليس مناصاً, ومع العلم أن أتباعهم في الفكر ضلوا والؤمن فتاش على دينه فلا حُجة عند الله لأحد ومن أعرض فلنفسه والله وكيل بأمره, وليذكُر الناس أن شعار أصحابه أمِت أمِت أمِت ويقتل حتى يرضى الله .

‏ المسيح في الميلاد الآخر - راد الدجالThe Second Coming‏
 المسيح المهدي ذو لسويقتين

الكاتب أحد أنصار المسيح عيسى بن مريم
وليس شخص صاحب الدعوة, بلاغ لكل الناس/ ظهر المسيح المهدي, وهذه المقالات لا تمثل الدعوة وكاتبها ليس المسيح للإطلاع على المدونة Sitemap خريطة الموقع كاملة إقرأ وللإطلاع على منشورات المسيح الموقع الرسمي للمسيح.